الوطني للتأهيل و«إرادة» يوقعان مذكرة تفاهم

وقع المركز الوطني للتأهيل ومركز إرادة للتأهيل بأبوظبي مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بينهما في مجال علاج وتأهيل مرضى الإدمان وكذلك في مجال جهود التوعية والتثقيف من هذه الأزمة.

وقع المذكرة الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل والدكتور محمد حسن فائق المدير التنفيذي لمركز إرادة للعلاج والتأهيل. ونصت أهم بنود مذكرة التفاهم على التعاون مع باقي الجهات المعنية في الدولة بتنفيذ خطط مكافحة مرض الإدمان وعلاجه والوقاية منه باستخدام أحدث الوسائل العلاجية والوقائية والمعروفة عالميا والعمل على تطويرها.

كما نصت على وضع تصور للإستراتيجية العامة للتصدي لمرض الإدمان ومكافحته في الدولة والمشاركة الدورية المثمرة في حضور الندوات والمؤتمرات وورش العمل والتنسيق المشترك بين الطرفين في مجال إجراء البحوث والدراسات المتخصصة للوقاية والعلاج من مرض الإدمان وكذلك تحسين الخدمات التي يقدمها الطرفان للفئات الاجتماعية المستهدفة وتكاملها وبما ينعكس إيجاباً على المجتمع بشكل عام. وكذلك نصت الاتفاقية على ضرورة تقديم خدمات مباشرة للمواطنين في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة.

مذكرة

وقال الدكتور حمد عبدالله الغافري إن توقيع مذكرة التفاهم يأتي تنفيذا لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية العاملة بالدولة وكذلك المساهمة في توحيد الجهود من أجل تقليل العبء الاقتصادي والاجتماعي والعلمي الذي تمثله مشكلة المخدرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات