«وطني الإمارات» تنضم إلى الاتحاد العربي للتطوع

ناجي الحاي وضرار بالهول خلال تسلم العضوية | وام

انضمت مؤسسة وطني الإمارات إلى الاتحاد العربي للتطوع كأول مؤسسة إماراتية تحصل على عضوية الاتحاد.

وجرى تسليم المؤسسة عضوية الاتحاد العربي في مقر وزارة تنمية المجتمع بدبي بحضور ناجي الحاي وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية وذلك لدورها الريادي والمتقدم في التطوع والعمل الإنساني.

من جهته شكر ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات حسن بو هزاع رئيس الاتحاد العربي للتطوع على اختيار المؤسسة لتمثل دولة الإمارات وتكون عضواً فعالاً في الاتحاد، وأكد أن العضوية تأتي تثميناً من أمانة الاتحاد العربي لجهود المؤسسة على الصعيد الوطني والإنساني وتطوير الكوادر البشرية وتنميتها وغرس روح العمل التطوعي في أفراد المجتمع التي وصلت إلى نتائج كبيرة جعلت من «وطني الإمارات» مثالاً يحتذى به في العمل التطوعي والإنساني داخل الدولة وخارجها.

وشكر معالي نجلاء بنت محمد العور وزيرة تنمية المجتمع وناجي الحاي وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية على الدعم المتواصل لمؤسسة وطني الإمارات ولشباب الوطن.

شكر

كما شكر المتطوعين مؤكداً أن إنجازاتهم وتفاعلهم يعكس التوجهات الحضارية الإستراتيجية لرؤية دولة الإمارات في تفعيل التطوع باعتباره جزءاً مكملاً لمسيرة البناء والتقدم.

بدوره أكد حسن بو هزاع الدور الريادي لدولة الإمارات في مجال العمل التطوعي والإنساني على مستوى العالم منوهاً بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «صناع الأمل» التي شجعت الشباب وحفزتهم للمشاركة والمبادرة في العمل التطوع والإنساني.

وقال خلال تسليم العضوية لـ «وطني الإمارات» إن هذه المؤسسة العريقة قد وصلت بإنجازاتها دولياً.. مبدياً رغبة الاتحاد في توطيد العلاقة معها للاستفادة من دورها الريادي في هذا المجال.

وأكد ناجي الحاي وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية أن مؤسسة وطني الإمارات من المؤسسات المهمة في دولة الإمارات المعنية بالتطوع والعمل الإنساني والوطني وأن المؤسسة تحمل قيمة كبيرة خاصة بما يتعلق بالعطاء وخدمة المجتمع وخاصة بما يتعلق بمجهودات الشباب وتمنى في ختام حديثه المزيد من التقدم لمؤسسة وطني الإمارات وأكد أن وزارة تنمية المجتمع تساهم بقوة مع المؤسسة وتهتم لمبادراتها المميزة ومشاركتها في جميع أنشطتها.

الجدير بالذكر أن مؤسسة وطني الإمارات هي مؤسسة تعنى بالعمل التطوعي وتعزيز القيم والمسؤولية المجتمعية والتكاتف الاجتماعي ودعم الكفاءات الوطنية، كما تهدف أيضاً إلى التعزيز والحفاظ على الهوية الوطنية الإماراتية وترسيخ دعائم الرؤية الموحدة لها بين شرائح المجتمع المختلفة ونشر المفاهيم والأسس الداعمة لممارسات الانتماء والولاء الوطني، وقيم المواطنة الصالحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات