أخبار الساعة.. تصميم على مواجهة الإرهاب

أكدت نشرة «أخبار الساعة»، موقف دولة الإمارات العربية المتحدة الثابت والرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله، حيث تدعو دائماً إلى تعاون عالمي قوي وفاعل لمواجهته والقضاء على الأسباب التي تؤدي إليه، وتجفيف منابعه، باعتباره خطراً يهدد الأمن والسلم الدوليين.

وتحت عنوان «تصميم على مواجهة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله»، قالت إن الدولة عبرت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف فندقاً ومطعماً في العاصمة الصومالية مقديشو أول من أمس، وأسفر عن مقتل نحو 19 شخصاً وإصابة 30 آخرين، وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، الموقف الإماراتي الثابت والمبدئي في مواجهة الإرهاب بكل أشكاله وصوره، وتضامن الإمارات الكامل والقوي، ووقوفها وتضامنها حكومة وشعباً مع حكومة وشعب الصومال الشقيق في مواجهة الإرهاب، الذي يستهدف الأمن والاستقرار.

وأضافت النشرة الصادرة عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية»، أن هذا الموقف هو تعبير عن توجه ثابت ومستقر في السياسة الخارجية الإماراتية، يقوم على رفض الإرهاب بكل صوره وأشكاله، وأياً كانت القوى التي تقوم به وتمارسه وتشجع عليه، أو الجهات المستهدفة منه، ويدعو إلى تعاون عالمي قوي وفاعل في مواجهته والقضاء على الأسباب التي تؤدي إليه، باعتباره من أكبر الأخطار التي تهدد أمن الدول واستقرار المجتمعات، بل ويهدد الأمن والسلم الدوليين.

وأشارت إلى أن قوى الإرهاب تأبى إلا أن تواصل عدوانها وهمجيتها، حتى خلال شهر رمضان المبارك، وهي لا تتورع عن استهداف المدنيين والأبرياء في أي مكان، ولا يكاد يمر يوم لا يكون فيه هجمات وتفجيرات إرهابية، وها هو الإرهاب يضرب مجدداً شعب الصومال الشقيق، الذي يعاني أصلاً، ومنذ نحو ثلاثة عقود، من الحرب والصراعات والفقر والمجاعات، دون اعتبار لأي قيم أو أخلاق أو حرمات، ولا حتى للعشر الأواخر من شهر الرحمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات