«الشؤون الإسلامية» تحتفي بالدفعة الأولى لـ«الإجازة بالسند»

نظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف حفل تخريج للدفعة الأولى من حفظة القرآن الكريم والحافظات الذين تقدموا لنيل الإجازة بالسند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في قراءة حفص عن عاصم «1438 -2017م».

وتم التكريم أخيراً بفندق جميرا أبراج الاتحاد في أبوظبي بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة.

والتحق بهذه الدورة التي انتظمت على مستوى إمارات الدولة لمدة أربعة أشهر نحو 99 دارساً ودارسة جرت لهم اختبارات في الأسبوع الأول من رمضان المبارك الجاري وقد تأهل منهم لنيل الإجازة بالسند 89 حافظاً كرمتهم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومنحتهم الشهادات.

وأشاد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالدعم الكبير الذي تحظى به الهيئة ومراكز تحفيظ القرآن الكريم من القيادة الرشيدة.

وقال الدكتور الكعبي إن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لتفرح بهذا الإنجاز في خدمة القرآن الكريم وسعادة حفاظه إذ هي أول مؤسسة إسلامية تفوز تمنح هذه الإجازات بالسند على مستوى العالم وإنه لشرف كبير أن ينتهي الدارس بالسند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. ووزع الدكتور الكعبي الشهادات والهدايا على الخريجين كما كرم المدرسين والإداريين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات