سلطان النعيمي: انخفاض الجرائم في عجمان خلال رمضان.. وفرقة لضبط المتسوّلين

كشف اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان عن انخفاض نسبة الجرائم خلال الشهر الفضيل، مؤكداً أن مضابط الشرطة لم تسجل وقوع جرائم خطرة على الأمن العام وعلى سلامة أفراد المجتمع، كما قلت نسبة قضايا التسول وأرجع الأمر إلى تخصيص فرقة لضبط المتسولين في الأماكن العامة وقرب المساجد، إضافة إلى أن نشر دوريات أمان أسهم في خفض نسبة الجريمة عموماً في إمارة عجمان.

وقال اللواء النعيمي: إن الشرطة تعمل جاهدة في تسهيل الحركة المرورية ووصول الناس إلى الأسواق أو إلى المساجد، إضافة إلى إطلاق مبادرات تتماشى مع الشهر الكريم منها تجوال مدفع رمضان في جميع المساجد في عجمان على مدار 30 يوماً لإشعار الجميع بالشهر الفضيل.

لافتاً إلى وجود مدفعين يطلقان القذائف عند أذان المغرب يومياً، الأول عند قصر الزاهر والمدفع الثاني المتجول في الأحياء السكنية. كما تحرص الشرطة على تنظيم وقوف المركبات عند المساجد الكبرى لا سيما مسجد الشيخ زايد بن سلطان في منطقة الجرف، وذلك لازدحام المصلين لصلاة التراويح وخلال العشر الأواخر لصلاة التهجد، مؤكداًُ أهمية وجود رقباء السير والدوريات في تسهيل دخول وخروج المصلين في وقت واحد.

وحول مدى مساهمة دوريات «أمان» في تعزيز الأمن والسلامة في الإمارة، قال القائد العام لشرطة عجمان: إن إطلاق دورية «أمان» جاء قبل أسبوعين، بهدف تعزيز الأمن والحماية ومكافحة الجريمة، كما خصصت هذه الدوريات للعمل في الأحياء السكنية والمناطق التجارية والصناعية على مدار أربع وعشرين ساعة، مؤكداً أن هذه الدورية ستسهم في تعزيز السلامة في المجتمع، وإضافة نوعية لدوريات الشرطة العاملة في الإمارة ولا يمكن الآن تقييمها خلال فترة وجيزة في عملية خفض نسبة الجريمة في المدينة.

وذكر أن هنالك 30 دورية أمنية جديدة كما تم استيعاب عدد من الكوادر الشرطية الجديدة، من أجل زيادة عدد الكوادر البشرية العاملة في الشرطة لتعزيز مسيرة الأمن والسلام في المجتمع، في ظل النمو السكاني الذي تشهده الإمارة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات