استعراض مشاريع وبرامج تحسين كفاءة الطاقة في دبي

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي الاجتماع الـ 46 للمجلس بحضور سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، كما حضر الاجتماع أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، وكل من أعضاء المجلس عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، وعبدالله عبدالكريم، مدير عام دائرة شؤون النفط.

وخالد محمد شريف، مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة ببلدية دبي، والمهندس وليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، إلى جانب ناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول، وسيمون كاتل، المدير العام لهيئة دبي للتجهيزات، وقد جرى خلال الاجتماع استعراض المشاريع والمبادرات والبرامج الاستراتيجية لتحسين كفاءة الطاقة في إمارة دبي.

استراتيجية

وقال سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: «تطبيقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وتماشياً مع استراتيجية ادارة الطلب على الطاقة والمياه التي تهدف إلى خفض الطلب بنسبة 30% بحلول العام 2030.

تم خلال الاجتماع استعراض دراسة تحسين الكفاءة التشغيلية لوحدات التبريد في المباني عن طريق شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (اتحاد اسكو) المتخصصة في اعادة تأهيل المباني في إمارة دبي، وذلك سعياً لزيادة حصة التبريد المركزي في إمارة دبي لتصبح 40% بحلول عام 2030، كما اطلعنا على اقتراح لتطوير نظام تصنيف الطاقة في المباني القائمة والذي يعتمد على استهلاك المياه والكهرباء وذلك لتعزيز برنامج إعادة تأهيل المباني الذي يندرج ضمن استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه».

نتائج

ومن جهته قال أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي إنه تم استعراض نتائج الزيارة التي قام بها وفد من المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، حيث زار وفد من المجلس الأعلى للطاقة وهيئة كهرباء ومياه دبي مدينة سيؤول، عاصمة كوريا الجنوبية لإطلاق منصة المدن الذكية والمستدامة، وهي إحدى منصات المنظمة، حيث عقد الوفد لهذه المناسبة مؤتمراً صحفياً مع جهات متخصصة ذات صلة، وذلك بحضور عبد الله سيف النعيمي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في كوريا الجنوبية.

كما جرى في ختام الاجتماع اعتماد الترشيحات المقترحة من اللجنة الفنية لجائزة الإمارات للطاقة بعد الدراسة التفصيلية التي قام بها فريق العمل المكون من خبراء مقيمين معتمدين في تقييم الطلبات التي تم تقديمها في الدورة الثالثة للجائزة والتي تضمنت مشاركات من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى مشاركات من أوروبا وآسيا حيث حظيت الجائزة بمشاركات تعتبر الضعف مقارنة بالدورة السابقة.

ومن المقرر اقامة حفل تكريم الفائزين في جائزة الإمارات للطاقة في 24 أكتوبر المقبل بالتزامن مع القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات