تعايش

محمد بن حم: الإمارات تقود العالم في التسامح الديني

محمد بن حم

أكد الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري نائب الأمين العام لمنظمة إمسام بالأمم المتحدة، أن الإمارات تقود العالم في مجال التسامح الديني والتآخي والسلام، والذي عززته من خلال القوانين التي أصدرتها الدولة.

وثمن المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تضمنت إطلاق اسم مريم أم عيسى «عليهما السلام» على مسجد الشيخ محمد بن زايد في أبوظبي.

وقال بن حم إن تغيير اسم مسجد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد إلى مسجد «مريم أم عيسى» في منطقة المشرف في أبوظبي يجسد مبادئ وقيم التعايش بين الأديان في الإمارات.

موجهاً الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على هذه المبادرة غير المستغربة على سموه، حيث حرصت قيادتنا الرشيدة ومنذ تأسيس الدولة على يد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» على الاهتمام بالتسامح وتحقيق التعايش المشترك القائم على العدل والإخاء لجميع من يعيش في ربوع الإمارات، وهذا ما سار عليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، حيث يعيش في دولتنا المباركة أكثر من 200 جنسية ينعمون بالأمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات