EMTC

بمناسبة اختياره شخصية العام الإسلامية

قصيدة مهداه للملك سلمان

إهداء إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، بمناسبة اختياره شخصية العام الإسلامية بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها الحادية والعشرين

لو بغيتْ اوصفْ بيان الشعر قصّرْ

                             يا سليل المجد وصفكْ من يرومهْ

لي خصالكْ شمس فِ الآفاق تسفِرْ

                            بالضّيا والخير دوم الوقت دومهْ

كلّ يومٍ في عيون الناس تكبَرْ

                           يا حبيب الشّعب يا عنوان قومهْ

لكْ سجلٍ بالمكارم لي يسطّرْ

                           بالذّهب والمسك يومٍ بعد يومهْ

منزلكْ فوق الثريّا وفوق واشهَرْ

                          فوق قرص الشمس فاضت به علومهْ

مِنْ يطال ومِنْ يروم الطّير لشقرْ

                          فِ الفضا لي سنْ وانوى له عَ شومَهْ

لكْ سجايا مثل نفحِ الورد لحمَرْ

                           لي سِقي من نبع شلاّل ويمومهْ

بكل أرض لك فعل للناس يظهَرْ

                           وكم يدينك مسْحت امْن القلب غومهْ

إنتِ رمز الحقْ قول وفعل واكثرْ

                          يا ابنِ منهو فِ العلا سطّرْ رقومهْ

يا رفيع القَدْر يا عَذْبٍ تحدّرْ

                           من سكيب اغْيوم وابروقَه تزومهْ

سال وديانٍ وأنبتْ عشب أخضرْ

                           وارتوى به طير واطفى بهْ سمومهْ

وطارح الجمري وليفه بصوت يسحرْ

                           طاب لهْ فَ ارْضك على الاغصان نومهْ

يا مليكٍ لكْ يقول ودوم يزقرْ

                           يذكركْ بالفضل لي عمّت طمومهْ

يا ابنِ منهوفِ الدّنا أذّن وكبّرْ

                           ولي حمَى البلاد بايمانِ وعزومَهْ

ولي سجايا المجد عن خافيك تخبرْ

                          كم زرعت الطّيب كومٍ فوق كومَهْ

قلب واسعْ كالمدى للكسْر يجبرْ

                           كم مسحْ من همْ كم داوى كلومَهْ

وين ما ننظرْ نشوفك رمز يبهرْ

                           نافلٍ بخصال شرواها معدومَهْ

قابضٍ عَ الحق ثابتْ ما اتغيّرْ

                          باذلٍ كلْ جهد ما غيرك يرومَهْ

إنت ياللّي فِ الدّنا تبني وتعمّرْ

                          سيرة المجد الذي تاهت نجومَهْ

وانت في دنيا الملا كالبدر ينوِرْ

                         بالأملْ والحبْ والأفضال دومَهْ

دنّ غيمكْ فِ الفضا وسمِيه يمطرْ

                        وناض برق الخير عَ سْهول وحزومَهْ

وارتوت أراضْ كانتْ جدب مقفِرْ

                       وسْجعت الاطيار في عالي كرومَهْ

حاميٍ أبناءْ شعبه ما تأخّرْ

                       له سجايا صادقه ونفسٍ رحومَهْ

واقفٍ في وجه إلحادٍ ومنكَرْ

                       باذلٍ لرواح في حالةْ لزومَهْ

ولي على عرش القلوب ابْداً معسكِرْ

                      فاض حبٍ صادق وشاعت علومَهْ

شوفْ هاتيكِ المشاعر يوم تَهدِرْ

                      ترسم اسمكْ في سنا الأفقِ ونجومَهْ

مِنْ حكم بالعدل نشدو به ونفخَرْ

                      ولي عيونه تهتني بلذّات نومَهْ

وذاك من توفيقْ ربٍ له مبشّرْ

                      أن يكون السّعد من شفّه ولزومَهْ

يا عساك فْ صحةٍ ادّوم أعصرْ

                      وفي نعيم وخير تتدّافقْ غيومَهْ

لك أباركْ سيّدي فوزٍ مؤزّرْ

                     إبْجائزهْ أضحتْ لدى الَخلْق معلومَهْ

هِيهْ أمٍ للجوايزْ دوم تكبرْ

                   مثلها كالبدرْ ياظي الليل دومَهْ

وذا ابن راشد لي به التاريخ يفخَرْ

                   لي أمرْ بانشائها في شهْر صومَهْ

يبتغي أجرِ وثوابٍ يوم يحشَرْ

                   يوم لا ينفعْ خوال وْلا عمومَهْ

يعله في ظلّ الكتاب اللّي مطهّرْ

                   يستظلْ به من لظى الدّهر وهمومَهْ

والصلاهْ وازكَى سلامٍ عَ المظفّرْ

                  النّبي المختارْ مِنْ أزكى أرومَهْ

 

 

 

رئيس اللجنة المنظمة للجائزة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات