تقدير

إشادة بريطانية بإطلاق «مريم أم عيسى» على مسجد محمد بن زايد

أشاد اللورد ألتون، عضو مجلس اللوردات البريطاني، وأحد كبار الدعاة المدافعين عن حرية الأديان والتسامح، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإطلاق اسم «مريم أم عيسى»، عليهما السلام، على مسجد الشيخ محمد بن زايد في منطقة المشرف بأبوظبي.

وأكد اللورد ألتون، وهو كاثوليكي من ليبرفول، ومؤسس ونائب رئيس سابق للمجموعة البرلمانية الدولية للحريات الدينية، أن إعادة تسمية مسجد الشيخ محمد بن زايد بـ«مسجد مريم أم عيسى» دليل قوي على التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بمبادئ التسامح الديني.

وأشار المسؤول البريطاني إلى أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جاء في وقت عصيب، يموج بالتحديات الجسيمة في معظم أرجاء الشرق الأوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات