3 ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي لمؤسسة «الجليلة»

تلقت مؤسسة «الجليلة»، دعماً مالياً من بنك دبي الإسلامي، بقيمة 3 ملايين درهم، لدعم برنامج «عاون»، الذي يهدف إلى مساعدة المرضى المحتاجين في الدولة غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج.

ومنذ انطلاقتها في عام 2013، قدمت الجليلة دعماً لأكثر من 208 مرضى، بما فيهم 62 طفلاً من 29 جنسية، ممن عانوا من تحديات صحية كانت تهدد حياتهم.

ويدعم بنك دبي الإسلامي، مبادرات عام الخير، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتابعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للارتقاء بما يخدم الصالح العام، ومساعدة ودعم ورعاية المرضى من مختلف الجنسيات، غير القادرين على سداد ودفع تكاليف العلاج، وذلك للتخفيف من معاناتهم، كجزء من مسؤولية البنك المجتمعية.

وبهذه المناسبة، شكر الدكتور عبد الكريم العلماء الرئيس التنفيذي لمؤسسة «الجليلة»، بنك دبي الإسلامي، لدروه الرائد في تقديم كل أشكال الدعم الذي يقوم به تجاه أبناء المجتمع، ودعم برنامج «عاون»، الذي يعمل على منح الأمل للمرضى المحتاجين.

وأضاف: «نحن في مؤسسة الجليلة نتطلع إلى مزيد من التعاون المثمر مع مثل هذه المؤسسات الرائدة في مجال العمل الإنساني، التي تحمل على عاتقها توفير حياة صحية للمجتمع».

بدوره، قال عبد الرزاق العبد الله رئيس إدارة الخدمة المجتمعية في بنك دبي الإسلامي، إن البنك يعتبر داعماً حقيقياً ومتواصلاً لمؤسسة «الجليلة»، معرباً عن سعادته بالمساهمة في دعم رسالة مؤسسة الجليلة وتوجهاتها في رفع المعاناة عن الأشخاص المحتاجين، وإحداث فرق في حياتهم، وإبراز الدور الريادي لبنك دبي الإسلامي في خدمة مجتمع الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات