«إقامة دبي» تسعد الصائمين بـ 9000 وجبة إفطار

صائمون يتناولون وجبات الإفطار في الخيمة الرمضانية لـ«إقامة دبي» | من المصدر

أقامت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي خيمة رمضانية لإفطار فئة العمال المتواجدين على رأس عملهم والمتعاملين إضافة للجمهور، وذلك في المقر الرئيسي للإدارة بالجافلية طوال أيام شهر رمضان الفضيل حيث تقدم من خلالها 9 آلاف وجبة إفطار، ويأتي ذلك ضمن مبادرة «فرحة صائم» التي تنظمها «إقامة دبي» للعام الثاني على التوالي بهدف رسم السعادة والبسمة لتشمل كافة شرائح المجتمع، وانسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة بأهمية تعزيز التلاحم الاجتماعي بين أفراد المجتمع ودعم البرامج والمشاريع الخيرية في الدولة.

300

وقال العميد عوض العويم مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي انه وفي إطار توجيهات اللواء محمد أحمد المري مدير عام إقامة دبي تم تنظيم مبادرة الخيمة الرمضانية والتي جاءت بمشاركة موظفي الإدارة من مختلف القطاعات من حيث التكفل بنفقات توفير الوجبات ووفرت مبادرات الموظفين وجبات إفطار تصل إلى 300 وجبة إفطار صائم بشكل يومي على مدار الشهر الكريم لتصل إلى 9000 وجبة في نهاية الشهر الفضيل، مما يعمق ذلك مبادئ المشاركة وعمل الخير وتعزيز التعاون بين الموظفين ويرسخ أسس التسامح والعلاقات الإنسانية في الشهر الفضيل.

وأضاف العميد عوض: «تأتي هذه المبادرة تماشياً مع مبادرات عام الخير، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتنفيذ مبادرات تعود بالخيرعلى المجتمع».

وأوضح العويم: «إن إقامة دبي أطلقت خلال شهر رمضان المبارك هذا العام حزمة من المبادرات الدينية والمجتمعية والثقافية والخيرية التي تهدف إلى ترسيخ روح الإخاء والإيثار والتعاضد في أجواء روحانية رمضانية تجسد القيم الإسلامية النبيلة القائمة على التسامح والإخاء والمودة، والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة ويأتي ذلك في إطار مسؤوليتها المجتمعية وحرصها على تعزيز العلاقات الاجتماعية والتواصل بين الإدارة وجمهورها وتوثيق الأواصر المحبة والإخاء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات