خالد بن زايد: القائد المؤسس أرسى قواعد العمل الإنساني في العالم

أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجـــلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حمل خلال قيادته الحكيمة لدولة الإمارات راية البناء والنهــضة والتنمية الشاملة انطلاقاً من حرصه على أن تتبوأ الإمارات مكانتها المتقدمة على صعيد المنطقة والعالم، وهو ما تحقق لها بالفعل في غضون سنوات قليلة في كل المواقع وعلى مختلف الصعد، بفضل إخلاص أبناء الوطن الذين وفر لهم كل أسباب التطور والتقدم من خلال دعم مسيرة التنمية في مختلف المجالات.

وقال سموه في كلمة له بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني إن دولة الإمارات وصلت في عهد الراحل، طيب الله ثراه، إلى مكانة عالمية مرموقة بفضل حنكته وحكمته واستحقت ما تلقاه من إشادة من جميع دول العالم.

وأضاف: «لم يكن مجرد رئيس دولة أو قائد عادي، بل كان زعيماً بمعنى الكلمة له حضور مميز وبصمات في شتى بقاع الأرض، إنسان يراعي الجوانب الإنسانية في كل قراراته ويستكمل تلك المسيرة المظفرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، غرس الشيخ زايد، رحمه الله، في أبناء الإمارات الولاء والعزيمة والتمسك بأصالتهم وتراثهم كما أرسى قواعد للعمل الإنساني على مستوى العالم دون تفرقة بين أجناس البشر، وبفضل مبادراته الإنسانية العديدة أصبحت دولتنا تقود مسيرة العمل الإنساني دوليا».

وتابع سموه: «امتد الغرس الطيب وحب العمل الإنساني والإقبال عليه في أنجاله بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، خير خلف لخير سلف، بإنشاء العديد من المؤسسات الإنسانية وتنامى نشاطها على المستويات الإقليمية والدولية ليصل إلى كافة مناطق العالم، كما يأتي الدعم والرعاية واللمسات والمبادرات الإنسانية النبيلة والمتواصلة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لفئات ذوي الإعاقة وحرص سموه على لقائهم في أكثر من مناسبة».

وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية برئيسها وأعضاء مجلس إدارتها وجميع العاملين فيها تتشرف بحمل الاسم الغالي لفقيد الأمة، وهي تواصل مسيرتها نحو تحقيق أهدافها السامية وتأدية رسالتها النبيلة المنبثقة من مدرسة المبادئ الإنسانية والاجتماعية والتنموية الراسخة التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات