خلال أمسية «برزتكم عندنا» التي نظمها «تنفيذي أبوظبي»

هزاع بن زايد: المناسبات الرمضانية تعزز علاقة المسؤولين والموظفين

صورة

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن المناسبات الاجتماعية الرمضانية تشكّل سمة جوهرية في عمل الجهات والمؤسسات في حكومة أبوظبي، لأنها تعزز روح الأخوة والصداقة، وتعمق العلاقات الإنسانية بين المسؤولين والموظفين الحكوميين.

جاء ذلك خلال حضور سموه فعاليات الأمسية الرمضانية لحكومة أبوظبي «برزتكم عندنا» بمركز أبوظبي الوطني للمعارض التي نظمتها الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان إن الأمسية الرمضانية تحولت إلى تقليد سنوي يعزز روح التعاون والتقارب بين مختلف أطراف العمل الحكومي في أبوظبي، وهي فرصة لاستعراض ما تم إنجازه في مختلف مجالات التنمية ولإجراء النقاشات الحيوية والأخوية في الممارسات الحكومية والمشاريع الطموحة التي يجري العمل على تنفيذها.

علاقات

وتهدف الأمسية الرمضانية لموظفي حكومة أبوظبي إلى تعزيز الروابط والعلاقات الاجتماعية فيما بينهم، في أجواء تجسد روحانية شهر رمضان المبارك في توطيد أواصر المودة والألفة بين الموظفين، بما يخدم مختلف قطاعات العمل الحكومي في الإمارة.

وشهد الأمسية عدد من أصحاب المعالي أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، إضافة إلى عدد غفير من قيادات وموظفي حكومة أبوظبي.

حرص

وقال الدكتور فهد مطر النيادي، المدير العام للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي: «إن الأمسية الرمضانية لحكومة أبوظبي تعكس حرص الحكومة على دعم الفعاليات والمناسبات التي تعزز الروابط والعلاقات الاجتماعية بين موظفيها، والتي تسهم بشكل فعال في تطوير العمل بمختلف القطاعات الحكومية».

وشهدت فعاليات الأمسية الرمضانية، التي التقى فيها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان أيضاً المتميزين في مجال خدمة العملاء، فقرات حوارية مع عدد من قيادات ومسؤولي حكومة أبوظبي عن موضوعات مرتبطة بمختلف قطاعات العمل في الإمارة.

وأشار المسؤولون إلى عدد من المشاريع الكبرى في إمارة أبوظبي، إضافة إلى المنجزات التي حققتها الإمارة في مجالات التعليم، والجهاز الشرطي للإمارة، علاوة على التطرق إلى مبادرة «تخيل أبوظبي» التي عكست مساعي أبوظبي في تعزيز دور المجتمع بوصفها شريكاً رئيساً في عملية النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة، كما تم التطرق إلى دور الإعلام في تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة

وشهدت الأمسية استعراض عدد من أفكار مبادرة «تخيل أبوظبي»، التي بلغ عدد المشاركات المتسلَّمة بها نحو 4900 مشاركة قدمها أكثر من 2000 مشترك. وتم عرض لوحة تضم أكثر من 900 رسالة خطية إلى حكومة أبوظبي، وجهتها شرائح مختلفة من جميع أنحاء الدولة أثناء الحملة الترويجية لـ«خطة أبوظبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات