انطلاق حملة قدوتي لمجالس الشباب

شهدت حلقة «مجالس الشباب»، التي عقدت تحت عنوان «الشباب والتطوع» ليلة أول من أمس، انطلاق حملة قدوتي التي تشكل ثمرة تعاون وثيق بين مجلس الإمارات للشباب ولجنة التربية الأخلاقية، حيث ركزت الحلقة على طرح أبرز النقاط الخاصة بموضوعات التطوع، تزامناً مع إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير.

وتهدف حملة قدوتي إلى تسليط الضوء على بعض القيم والمبادئ الإماراتية والعربية والإنسانية الأصيلة وأهميتها لجميع أفراد المجتمع، لا سيما فئة الشباب، وذلك من خلال إبراز الدور الذي قام به البعض لتعزيز ونشر هذه المبادئ بما يترك أثراً إيجابياً على المجتمع.

وتسعى الحملة التي تتكون من سلسلة من مقاطع الفيديو، إلى ترسيخ قيم العمل التطوعي والتفاعل مع المجتمع والإخلاص في العمل، وغيرها من المعايير السلوكية الحميدة لدى أفراد المجتمع.

وتحدثت الدكتورة عائشة مصبح المعمري، استشارية طب الطوارئ والعناية المركزة، رئيس وحدة الطوارئ بمستشفى المفرق، عن أهمية العمل التطوعي، كما استعرضت تجربتها التطوعية من خلال تخصصها في عمل طب الطوارئ، حيث شاركت في تحالف «إعادة الأمل» في اليمن من خلال معالجة المعالجين والمرضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات