حنيف القاسم: زايد رمز النماء والعطاء

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مجلس إدارة مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي أن المغفور له الراحل الكريم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بات رمزا للنماء والعطاء وشكلت أعماله ومواقفه في كل المجالات أسطورة مجتمعية وشعبية حملت افكارا متطورة وطرحت مفاهيم جديدة في العمل الإنساني حتى أطلق عليه لقب مستحق هو حكيم العرب نظراً لأدواره الإيجابية الفاعلة.

وقال القاسم في كلمة بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني: على الرغم من مرور الوقت إلا أن الكثيرين يتذكرون أعمال المغقور له الخالدة التي سجلها التاريخ بأحرف مضيئة لرجل أسس وعمر في بلاده والعديد من مناطق العالم لخدمة الإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات