200 مشارك في برنامج دبي للتطوع خلال شهر رمضان

■ هناء البكار

كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي، عن ارتفاع ملحوظ في عدد الفعاليات التطوعية المسجلة لديها في برنامج دبي للتطوع، خلال شهر رمضان المبارك، حيث وصل عدد المتطوعين الذين تم تسجيلهم للمشاركة في الفعاليات الرمضانية هذا العام، إلى ما يقارب 200 متطوع ومتطوعة من جميع الأعمار والجنسيات.

وتتصدر مبادرة «رمضان أمان»، التي تنظمها جمعية الإحسان الخيرية، قائمة الفعاليات الرمضانية لمتطوعي برنامج دبي للتطوع، حيث تستمر طوال أيام الشهر الفضيل، وتتضمن توزيع وجبات إفطار على السائقين في الشوارع وعلى التقاطعات المرورية وقت آذان المغرب.

وبينت الهيئة، أن الوعي الذي أوجده عام الخير بالتركيز على التطوع، كأحد المحركات الرئيسة لاستدامة التنمية المجتمعية، والتغييرات التي طرأت على المنصة الذكية لبرنامج دبي للتطوع، والتي تماشت مع تطلعات الجهات التطوعية، عوامل رئيسة عززت من إقبال الجهات على عرض فرصها التطوعية والاستعانة بجهود المتطوعين.

كما يعمل المتطوعون طوال أيام الشهر مع بلدية دبي وبنك الإمارات للطعام، للتأكد من سلامة الأغذية التي تجمع من الثلاجات الموزعة في الأحياء السكنية، إضافة إلى مشاركتهم في توزيع وجبات السحور، ضمن برنامج «سحورهم علينا»، التي ينظمها مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع طوال شهر رمضان المبارك.

وبينت هناء البكار الحارثي مدير إدارة التلاحم الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع، أن تحديد التطوع كأحد مبادرات عام الخير، كان له أثر كبير في لفت الأنظار إلى هذا السلوك المجتمعي الهام، وفي تحفيز الجهات على استثمار جهود المتطوعين، وإطلاق مبادرات جديدة ومبتكرة.

وقالت: «التطوع جزء أصيل من ديننا الحنيف ومورثنا الثقافي، الذي يشكل التكافل ومساعدة الآخرين جزءاً لا يتجزأ منه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات