بلدية دبي: التزام 91% من المؤسسات الغذائية بالعرض الخارجي للأطعمة

أظهرت حصيلة الجولات التفتيشية والرقابية التي أجرتها بلدية دبي قبل وخلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك وجود 8 مستودعات ومجمعات استهلاكية غير ملتزمة بالشروط الصحية، فيما التزمت 91% من المؤسسات الغذائية بالعرض الخارجي للأطعمة.

وقال سلطان علي الطاهر رئيس قسم التفتيش الغذائي ببلدية دبي: «نفذت حملات تفتيشية على مجمعات استهلاكية وسوبرماركت، والهايبر ماركت، إضافة إلى مستودعات أغذية تخزن المأكولات المخصصة في العروض الرمضانية، مثل الأرز والسكر والدقيق وبعض المنتجات الرمضانية، لافتاً إلى أن الحملة شملت 86 مستودعاً ومجمعاً استهلاكياً»هايبر ماركت«واكتشفت أن 8 منها غير مستوفية للشروط الصحية.

وبين أن البلدية ركزت على هذه المستودعات والمجمعات، كونها متخصصة في تخزين العروض الرمضانية.

ونوه الطاهر إلى أن قسم التفتيش الغذائي وفي إطار عمليات التفتيش والرقابة للأنشطة المختلفة خلال شهر رمضان المبارك يهدف إلى سعادة المستهلكين بإمارة دبي من خلال تناول غذاء سليم حيث كانت الاستعدادات للشهر الكريم قبل بدايته بشهر، وتستكمل خلاله ايضا من خلال متابعة العرض الخارجي وبيع المؤسسات الغذائية للمأكولات الخفيفة، موائد الرحمن، سوق رمضان الليلي، والخيام الرمضانية والتي كان يمتد فيها النشاط حتى الساعات الأولى من الصباح الباكر. وأشار الطاهر إلى أن الحملات شملت 34 مجمعاً استهلاكياً، موضحاً أنه تم اختيارها نظراً لتقديمها عروضاً رمضانية، مؤكداً أن الزيارات التفتيشية ستستمر خلال شهر رمضان، لضمان أن يكون التخزين في ظروف صحية مناسبة ومتوافقة للاشتراطات العامة التي وضعتها البلدية، مضيفاً أن الحملات تدقق على مخازن المواد الغذائية والعروض الرمضانية، لضمان مطابقتها للاشتراطات، وأن يكون التخزين في ظروف صحية مناسبة.

وأضاف أن المفتشين رصدوا 6 مخالفات أساسية لدى بعض المستودعات والمجمعات، أهمها عرض الأغذية بكميات كبيرة نتيجة التكدس في التخزين، ووضعها على الأرض من دون حماية، وتدني مستوى النظافة العامة في بعض المجمعات، وإصابة بعض المواد بآفات الصحة العامة مثل القوارض والحشرات.

تدقيق

وأفاد الطاهر بأن القسم قام بالتدقيق على المؤسسات الغذائية التي لديها نشاط للعرض الخارجي للمأكولات الخفيفة وخاصة قبل الإفطار وهي ماجرت عليها العادة خلال الشهر الفضيل بعرض المؤسسات للأغذية مثل المطاعم، والكافتيريات، وشركات التموين، والمخابز.

وتابع ان الحملة شملت محلات بيع الحلوى والحلويات الشعبية الراغبة في بيع وعرض المأكولات الخفيفة خارج المؤسسة الغذائية خلال شهر رمضان المبارك عبر حصولها على تصريح مسبق صادر من إدارة سلامة الغذاء لبعض الأغذية الخاصة بشهر رمضان المبارك، حيث تم إصدار تعميم للمؤسسات الغذائية بعدة لغات يوضح الشروط والمتطلبات الصحية الواجب توفرها في عمليات العرض الخارجي ومن أهمها عمليات الحفظ الحراري الساخن والبارد وأيضا حماية الأغذية من الملوثات الخارجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات