مركز شرطة السعادة المتنقل يلبي احتياجات سكان الظفرة

استفاد سكان منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، من الخدمات التي يقدمها مركز شرطة السعادة المتنقل بمديرية شرطة منطقة الظفرة بعد إطلاق المركز. يأتي ذلك في إطار السعي المستمر لشرطة أبوظبي، إلى تجسيد رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز السعادة لدى المجتمع الإماراتي بكافة شرائحه وقطاعاته، والعمل بشكل مستمر على تعزيز ثقة الجمهور بمستوى وجودة الخدمات التي تقدمها شرطة أبوظبي.

خدمات

وأوضح العقيد سهيل سعيد الخييلي مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة، أن إطلاق شرطة أبوظبي لمركز شرطة السعادة المتنقل، جاء لتلبية احتياجات سكان منطقة الظفرة، والتي تتميز باتساع القطاع الجغرافي وبعد المسافات بين المدن، وذلك من أجل توفير الوقت والجهد، وتعزيز الشعور بالسعادة والإيجابية من خلال تقديم خدمات متميزة للجمهور. وأشار إلى أن مركز شرطة السعادة المتنقل وجد ترحيباً من المواطنين والمقيمين والزوار في منطقة الظفرة نسبة للمهام والخدمات العديدة التي يقدمها، منوهاً بأن المركز استقبل حتى الآن 350 زيارة من عدد من الجهات في المنطقة، وأجرى أكثر من 80 معاملة، رغم قصر فترة إطلاقه التي لم تتجاوز الشهر.

خطة

وأفاد الخييلي بأن هناك خطة عمل لمركز شرطة السعادة المتنقل لتغطية كافة مناطق الظفرة، من خلال توزيع أيام العمل على المدن والمناطق البعيدة، ليقدم خدماته لكافة أهل المنطقة، لافتاً إلى أن المركز يقدم بعض الخدمات التي يتطلب الانتهاء منها جهداً ووقتاً من أفراد المجتمع. وذكر أن المركز تم تجهيزه بطواقم العمل المدربة على أداء كافة المهام والواجبات في المراكز الشرطية، إضافة إلى توفير أنظمة الاتصالات المتطورة، ليمكنهم من أداء واجباتهم على الوجه الأكمل، بالإضافة إلى أن عمل المركز مستمر على مدار الأسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات