«خليفة الإنسانية» تدشن إفطاراً للاجئي الروهينجا في ماليزيا

دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مشروع إفطار صائم والمرحلة الخامسة للمساعدات الإنسانية للاجئين الروهينجا في ماليزيا بالتعاون مع سفارة الإمارات في كوالالمبور.

حضر التدشين خليفة راشد المحرزي القائم بأعمال سفارة الدولة في ماليزيا وحميد محمد التميمي الملحق الإداري في السفارة وأحمد ترمذي مختار الأمين العام لمنظمة «هيومانتي ماليزيا» العاملة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية للروهينجا إضافة إلى ممثلين من منظمات الروهينجا في ماليزيا وبعض وسائل الإعلام المحلية من بينها وكالة الأنباء الماليزية «برناما».

كما حضر الإفطار أكثر من ألف شخص من اللاجئين الروهينجا وتم توزيع ألف و870 سلة غذائية على أكثر من 900 أسرة.

وأكد مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة الإنسانية أن أعمال الخير والعطاء ستتواصل على مدى شهر رمضان المبارك ليستفيد منها أكثر من 20 ألف شخص من خلال تنفيذ الإفطارات الجماعية في المساجد ودور الأيتام وأماكن تواجد اللاجئين من مختلف الجنسيات.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة خليفة كانت قد تبرعت بمليون دولار - حوالي 4.2 ملايين رنجت ماليزي - لتخفيف معاناة اللاجئين الروهينجا في ماليزيا وتم تنفيذ خمس مراحل من توزيع المساعدات الإنسانية استفاد منها حتى الآن نحو ستة آلاف و500 أسرة من لاجئي الروهينجا في ماليزيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات