استقبل الوزراء وكبار موظفي المؤسسات والهيئات الحكومية الاتحادية

محمد بن راشد: الكل ما قصّر فــي أداء مهمته ونعمل من أجل رفعة وتقدم دولتنا

صورة

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن ارتياحه لأداء حكومته والجهات الحكومية الأخرى، معتبراً سموه أن الجميع يقومون بواجباتهم الوطنية ومسؤولياتهم الوظيفية تجاه أفراد المجتمع وحيال وطنهم من أجل رفعة شأنه وتقدمه على مختلف الصعد.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، في قصر زعبيل، مساء أمس، الوزراء ووكلاء الوزارات والوكلاء المساعدين ورؤساء ومديري وكبار موظفي المؤسسات والهيئات الحكومية الاتحادية، الذين هنأوا سموه بشهر رمضان المبارك، متمنين لسموه وقيادتنا الرشيدة دوام الصحة والسعادة ولدولتنا العزيزة وشعبنا الكريم اطراد التقدم والرخاء.

فريق واحد

وقال سموه: «الكل ما قصر في أداء مهمته إن كان في الوزارة أو المؤسسة أو أي جهة حكومية أخرى، ونحن جميعنا فريق واحد مدنيون وعسكريون وزارات ومؤسسات اتحادية ودوائر وهيئات حكومية محلية، كلنا نعمل من أجل رفعة وتقدم دولتنا العزيزة التي تستحق منا التضحية وبذل الجهد والإخلاص في العمل في سبيل دولتنا وشعبنا ومجتمعنا».

وركز سموه - خلال حديثه في الأمسية الرمضانية التي تجسدت فيها كل معاني التآلف والتلاحم الوطني والاجتماعي وروحانية الشهر المبارك - على المعرفة واقتصاد المعرفة، وأهمية الحفاظ على المستوى المعيشي اللائق لمواطنينا على امتداد رقعة دولتنا، بحيث تطال مشاريع التنمية جميع مناطق الدولة، «تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يحرص كل الحرص على توفير جميع وسائل الراحة والسعادة وسبل العيش الكريم لأبناء وبنات شعبنا، وبمتابعة حثيثة من أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي يسخّر جل وقته وجهده في خدمة وطنه وأبناء شعبه الوفي».

أفكار

وأردف سموه: «ولكن مع كل هذا الأداء الجيد من قبل الوزراء والمسؤولين في كل المواقع الحكومية الاتحادية والمحلية، إلا أننا نطمح للمزيد من الإبداع والإتيان بأفكار جديدة وخلاقة، تسهم في دفع عجلة مسيرة التنمية المستدامة على المستويات كافة، كي تظل دولتنا نموذجاً للتميز والعطاء والشفافية الإدارية والمالية وغيرها».

وقد تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، التهاني والتبريكات بالشهر الفضيل، مبتهلين إلى الله جلت قدرته أن يعيد هذه المناسبة العظيمة على دولتنا وشعبنا بالخير واليمن والبركات في ظل قيادتنا الحكيمة.

حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

توفيق

وقد أدى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والحضور صلاة المغرب جماعة، وتوجهوا بالدعاء إلى الباري عز وجل بأن يحمي دولتنا وشعبنا من كل سوء وشر، وأن يديم على مجتمعنا نعمة التكافل الاجتماعي والاستقرار والسلام، وأن يوفق قيادتنا المعطاءة في كل خطواتها ومساعيها لإعلاء شأن بلادنا وسعادة شعبنا وأفراد مجتمعنا ومكوناته.

هذا، وتناول الجميع طعام الإفطار إلى مأدبة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرمضانية العامرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات