«سعود الخيرية» تستضيف 80 مسناً ويتيماً

■ ماجد المعلا خلال لقائه المسنين | من المصدر

استضافت مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية بحضور الشيخ ماجد بن سعود المعلا رئيس مجلس أمناء المؤسسة، مبادرة (قوافل الشواب) أمس الأول، والتي تنظم سنوياً من مؤسسة كوتوبيا للمسؤولية الاجتماعية برعاية من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وبمناسبة احتفالات الدولة بيوم زايد للعمل الإنساني، حيث بلغ عدد الشواب الذين تم الاحتفاء بهم بقاعة الشيخ خليفة للأفراح والمناسبات بأم القيوين 80 مسناً ويتيماً.

وأكد راشد الحمر مدير عام مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية أن الاحتفالية تهدف إلى إدخال البهجة في نفوس المسنين والأيتام، اضافة إلى تعريف الأيتام بعادات الآباء المؤسسين للوقوف عندها حتى يتشربوا منها.

وقال الحمر إن تلك المبادرة تكرس مبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في الوصول إلى فئة مهمة في المجتمع، وهم كبار السن والشواب تقديرا لتضحياتهم بالدور الكبير الذي تقوم به الحكومة الرشيدة في الوصول لهذه الفئة في منازلهم وتقديم أفضل وأرقى أساليب الرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية المناسبة للجميع، داعيا أفراد المجتمع إلى احترام وتقدير كبارنا والأخذ بمشورتهم ونصائحهم نظرا لخبرتهم وتجاربهم الطويلة وتضحياتهم في مسيرة دعم وتقدم الوطن.

وأوضح أن هذه المبادرة تؤكد على أحد أهم قواعد الدين الإسلامي، وهي أن بر الوالدين من أحب الأعمال إلى الله تعالى، كما علينا واجب الوفاء لهم ولجهودهم التي قدموها في خدمة أبنائهم ومجتمعهم، والتي يكرسها أبناء الوطن بأجمل صورها من خلال هذه المبادرات والتي حوت مسابقة تراثية تسلط الضوء على التراث الشعبي، وذلك بما يحمله من ثروة كبيرة من الآداب والقيم والعادات والتقاليد والمعارف الشعبية والثقافة المادية والفنون التشكيلية والموسيقية، وغيرها، التي استرجع من خلالها كبار السن ذكريات الماضي الجميل، وشارك في تقديمها سلطان بن غافان الشاعر والباحث في التراث الإماراتي.

ولفت الحمر ألي أن المؤسسة درجت سنويا على الاحتفال بفئة الأيتام القيادة لإدخال البهجة والحبور في نفوسهم.

من جهته قال يوسف العبيدلي المدير التنفيذي لمؤسسة «كوتوبيا» أن مبادرة قافلة الشواب ومن خلال مسيرتها تهدف بالدرجة الأولى إلى الاهتمام بكبار السن وتقديم الرعاية الصحية والمجتمعية لهم.

وعمت أجواء الفرح والسرور نفوس الحضور من المسنين والأيتام، حيث تضمن الحفل فطوراً جماعياً جمع المسنين تخلله العديد من الفقرات الثقافية والترفيهية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات