مجلس بن حم: تصدر الإمارات العطاء العالمي يجسّد الرؤية الإنسانية للقيادة

جانب من المجلس | من المصدر

استقبل الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي وإخوانه في مجلسهم بمنطقة المرخانية في العين أول أمس، فيليب بارهام سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، ومجموعة كبيرة من الوجهاء والأعيان، وذلك في تقليد سنوي في شهر رمضان المبارك.

ورحب بن حم بالحضور، مؤكداً أن تبوؤ دولة الإمارات المركز الأول عالمياً كأكثر دول العالم عطاء إنسانياً يجسد الرؤية الإنسانية للقيادة الرشيدة، ويعبر عن قيم والتكافل والتراحم التي تميز الدولة ومواطنيها ويبعث برسالة قوية للعالم بأن القيم الإنسانية هي ما ينبغي أن يسود علاقات الدول.وأكد بن حم على أن مبادرات الدولة الإنسانية تعبر عن مدى البعد الإنساني الذي تنفرد به الإمارات في دورها المحوري في مساندة وتلبية نداءات الاستغاثة.

وأشار بن حم إلى أن رمز العطاء هو زايد الخير الذي أوجد فينا ثقافة العطاء التي غرسها في أولاده وشعبه، فالتاريخ حفظ المواقف الإنسانية للراحل الكبير في مساعدة الفقراء والمحتاجين والمرضى في شتى أصقاع العالم في سجل الخلود بأحرف من نور عرفاناً بإنجازاته وكريم عطاءاته لمجتمعاتها، وأن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لبرامج العطاء لتشمل الدول العربية والدول الصديقة والدول المتضررة كافة.

ومن جانبه قال بارهام: خلال السنوات القليلة الماضية خصصت دولة الإمارات نسباً أعلى من دخلها القومي لصالح المساعدات الإنسانية أكثر من أي بلد آخر في العالم «16.1 مليار درهم في عام 2015»، كما أن عام الخير 2107 يعزز من ثقافة العطاء ولقد رأيت بنفسي الدور الكريم الذي يلعبه الشيخ مسلم في مجتمعه، وعلى المستوى الدولي، وابنه الشيخ الدكتور محمد هو نائب الأمين العام لمنظمة عالمية تهدف إلى مكافحة نقص وسوء التغذية.

بدوره، أشاد الشيخ الدكتور عبدالله بن سالم بن حم مدير القطاع الجنوبي لبلدية العين بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للبرامج الإنسانية والخيرية في مختلف بقاع الأرض.وأشار محمد بن حمد بن روضة العامري إلى أن الإمارات تقدم يومياً مساعدات ومبادرات استفاد منها الملايين من المرضى حول العالم، فكان عطاء زايد الخير وأبناء الإمارات واضحاً في العديد من دول العالم من خلال مشاريع بناء المستشفيات والمراكز الصحية والمجتمعية التي تحمل اسم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد في كل من المغرب وباكستان واليمن وموريتانيا وغيرها من بقاع العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات