EMTC

15 ألف ساعة تدريبية في الربع الأول

جمارك دبي تطلق أول مركز تدريب معتمد في المنطقة

صورة

أكدت الدكتورة شيخة الغافري مدير إدارة مركز التدريب الجمركي في جمارك دبي أن جمارك دبي تستعد لإطلاق أول مركز تدريب معتمد في المنطقة بالتعاون مع الجمارك العالمية، إضافة إلى حصولها على اعتمادها من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية، مشيرة إلى أنه يتم رفد وتدريب كافة الموظفين الجدد الملتحقين بالعمل في جمارك دبي؛ كلّ حسب تخصصه، وان البرامج التدريبية المطبقة يتم استحداثها بشكل مستمر ومنها ما يتم تصميمه وتنفيذه من قبل الموظفين المبتكرين، منوهاً إلى أن بعض البرامج تعتبر الأولى من نوعها في العالم مثل برنامج اكتشاف السجاد المقلد وتقدير قيم المقتنيات الثمينة، إضافة إلى البرامج الأمنية للكشف عن الممنوعات بكافة أنواعها دون الحاجة لفتح الحقائب أو الحاويات والاعتماد على فطنة وجودة التدريب الذي يحصل عليه الموظف.

4 ملايين

وقالت الدكتورة الغافري لـ «البيان»: إنه تم رصد 4 ملايين درهم العام الماضي كميزانية للتدريب، فيما تم توفير مليون و750 ألف درهم من ميزانية العام الجاري لتصبح العام الجاري 3 ملايين و400 ألف بفضل الاستعانة بخبرات الموظفين الحاليين وخبرتهم الميدانية وعدد القضايا التي تم العمل عليها، منوهة إلى انه يتم تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية للموظفين وقياس مدى الأثر التدريبي عليهم بعد التدريب عبر برنامج تقييمي وان العام الماضي تم تسجيل 60 ألفاً و92 ساعة تدريبية، فيما سجل الربع الأول من العام الجاري تسجيل 14 ألفً و 963 ساعة تدريبية معتمدة.

وأكدت أن جمارك دبي، إلى جانب مهمتها الرئيسية في تعزيز الاقتصاد الوطني والحفاظ على أمن وسلامة المجتمع، تولي أهمية كبيرة لجانب مواردها البشرية كونهم رأس المال الحقيقي للدائرة، وتعزيز قدرات الموظفين بمزيد من الدورات التدريبية المتخصصة لرفد الدائرة بكادر ذي خبرات متميزة تزيد من إنتاجية العمل، وانه في إطار جهود جمارك دبي لتطوير مهارات وقدرات الموظفين في مجال الإبداع والابتكار، بما يتماشى مع رؤية القيادة وخطة دبي 2021، تعد الدائرة أول جهة حكومية تقوم بتدريب هذا العدد من الموظفين على آليات تحفيز الابتكار وكيفية الاستفادة من الفرص المبتكرة في تطوير العمل الجمركي.

ولفتت الغافري إلى أن الدائرة طبقت 113 برنامجاً تدريبياً خلال 3 سنوات الماضية تعتبر الأحدث عالمياً وذلك عبر تبنيها استراتيجية راسخة لتعزيز مفهوم الابتكار والإبداع لدى موظفيها في كافة المجالات، وأنها تعمل على تعزيز الوعي بمنهجيات وطرق ترسيخ هذه المفاهيم وتطوير مهاراتهم وتدريبهم على أفضل الممارسات المبتكرة، من خلال تشجيع الموظفين والمديرين في الدائرة على تقديم الأفكار الجديدة لمواجهة التحديات وتحويلها إلى إنجازات، لافتة إلى حرص جمارك دبي على تطوير قدرات الموظفين في مجال الإبداع والابتكار من خلال الدورات والأنشطة التدريبية، وجعله ثقافة مؤسسية راسخة وممارسة يومية في أداء المهام المناطة بالعمل الجمركي.

وأضافت الغافري إن المسؤولية التي تتحملها جمارك دبي ذات أهمية كبرى إقليمياً وعالمياً، وأنها ساهمت في تقدم الدولة في المؤشرات العالمية المرتبطة بالعمل التجاري واللوجستي والجمركي، حيث انتقلت دولة الإمارات العربية المتحدة في أداء الخدمات اللوجستية من المرتبة 27 عالمياً عام 2014 إلى المرتبة الـ 13 عالمياً عام 2016، وتصدرت الدول العربية كافة، وفقاً لتقرير البنك الدولي ما يعكس النمو والتطور اللذين شهدهما قطاع الخدمات اللوجستية والذي تضم 6 محاور رئيسية، هي كفاءة إدارة الجمارك والحدود في سرعة وبساطة التخليص، ونوعية التجارة والبنية التحتية للنقل، وسهولة ترتيب الشحنات بأسعار تنافسية، وكفاءة ونوعية الخدمات اللوجستية، والقدرة على تتبع وتعقب الشاحنات والبضائع وتوقيت وصول الشاحنات إلى الموقع المقرر في الوقت المحدد«، كما احتلت الدولة المرتبة الرابعة عالمياً عام 2016 في مؤشر عبء الاجراءات الجمركية وفقاً لتقرير التنافسية العالمي، والذي يصدر من المنتدى الاقتصادي العالمي، مؤكداً أن جمارك دبي تعمل على دعم تقدم دولة الإمارات في كفاءة الإجراءات والخدمات الجمركية من خلال المبادرات والمشروعات الجديدة التي أطلقتها مثل برنامج»المشغل الاقتصادي المعتمد«ومبادرة»الممر الافتراضي«ومبادرة»منصة مساحة العمل الذكية).

أصحاب الهمم

وفيما يتعلق بأصحاب الهمم أفادت مديرة إدارة مركز التدريب الجمركي أن المركز خصص برنامجاً تدريبياً متخصصاً لأصحاب الهمم خاصاً بلغة الإشارة وخاصاً باستخدامات الجمارك، وذلك استجابة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ومبادرة ( مجتمعي… مكان للجميع) والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل بحلول العام 2020 إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم وذلك من خلال تعزيز جهود المؤسسات والدوائر الحكومية ودعمهما لتوفير بيئة جاذبة ومناسبة لهم تمكنهم من القيام بأدوارهم كأفراد قادرين على إحداث تغيير إيجابي في حياتهم.

3 لغات

أفادت الدكتورة شيخة الغافري أن المركز يعتمد اللغتين العربية والانجليزية وانه سيتم إضافة الأوردو إلى قائمة اللغات المعتمدة في التدريب، وذلك لضمان استفادة الموظفين من الجنسيات الآسيوية من التدريب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات