إنجاز 306 مساكن في شعبية الساد بالعين 2019

أعرب سكان القطاع الغربي في مناطق اليحر والسلامات والساد ورماح في ضواحي مدينة العين،عن شكرهم وتقديرهم للجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة أبوظبي، لتوفير المرافق والخدمات وتطوير البنية التحتية في المنطقة، وفق أعلى المعايير العمرانية، ما يوفر الحياة الكريمة والاستقرار الاجتماعي لسكان المنطقة، وضرورة تسريع وتيرة العمل لإنجاز المشاريع القائمة، حيث يتم الآن العمل في مشروع إنشاء مساكن شعبية في شعبية الساد تضم 306 وحدات، حيث يبدأ العمل في المشروع في الربع الأخير من عام 2017، على أن يتم التسليم في الربع الثالث من عام 2019.

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى السكاني للقطاع الغربي، بحضور أبناء المنطقة، ومدير عام البلدية، الدكتور مطر النعيمي، ومديرو القطعات التنفيذيون ورؤساء الأقسام وممثلو الجهات الحكومية المعنية، وعدد كبير من أبناء المنطقة.

وأشار الشيخ محمد بن ركاض العامري، إلى أن القطاع الغربي لمدينة العين وضواحيها، يشهد نمواً وتطوراً سكانياً كبيراً في السنوات الأخيرة، ما تطلب توفير العديد من المشاريع الخدمية، وأضاف، لقد حرصت حكومة أبوظبي، على العمل على توفير كل متطلبات المرافق والخدمات لأبناء المنطقة، وبما يوفر لهم حياة اجتماعية مستقرة، وكان أبناء المنطقة عرضوا خلال الفعاليات، جملة من الملاحظات والمقترحات والمطالب القاضية بضرورة لتسريع العمل في المشاريع القائمة، توفير الخدمات بأسرع وقت ممكن، حيث يتم العمل الآن على إنشاء مساكن شعبية في شعبية الساد، وتم إدراج مشروع يضم 306 وحدات سكنية بتصاميم ومعاير حديثة، تلبي حاجة أبناء المنطقة، حيث سيتم العمل في المشروع في الربع الأخير من عام 2017، والتسليم سيكون في الربع الثالث من عام 2019.

احتياجات

أشار أبناء القطاع الغربي للاحتياجات الضرورية، ومنها توفير مواقف حافلات النقل العام في الشوارع الرئيسة، وإنشاء جسور عبور للمشاة على طريق العين أبوظبي السريع، يربط اليحر الشمالي بالجنوبي، وتم تحويل المشروع لشركة مساندة، وكذلك إنشاء مساجد ومصليات للنساء، لا سيما على جانبي طريق العين أبوظبي، وكذلك إنشاء مراكز لتحفيظ القرآن في كل من الساد ورماح أبو سمرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات