رعاية

بريطانية تستعيد حركة ساقها بدعم «صحة دبي»

أحبت البريطانية بليندا غاتلاند منذ طفولتها الفروسية، وأمضت معظم وقتها مع الخيول، وقبل 11 عاماً تعرضت أثناء ممارستها لهوايتها المحببة لحادث أدى إلى حدوث مشاكل في ساقها اليسرى بدأت تتطور شيئاً فشيئاً وقبل أربع سنوات اضطر الأطباء لبتر الساق لتعيش بعدها على قدم صناعية بدائية لم تمكنها من ممارسة هواية الفروسية، ولكن نتيجة حبها للخيول قررت العمل معالجة في نادي الفروسية في دبي.

عاشت بليندا تحلم باستعادة رجلها المفقودة، ولم تخف استعدادها لدفع كل ما تملك لمن يساعدها في استعادة حركتها ومشيتها الطبيعية، واستبشرت خيراً عقب إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تخصيص عام 2017 عاماً للخير، لأنها كانت على يقين بان حلمها أصبح على بعد أمتار لأن الله سيسخر لها من يتكفل باستعادتها لرجلها المبتورة منذ 4 سنوات.

وتضيف: قبل عدة أشهر تلقت اتصالاً من هيئة الصحة يقدم لها عرضاً لرجل بالطابعة ثلاثية الأبعاد وهي أقرب ما تكون إلى الرجل الطبيعية، فوافقت على الفور، معربه عن سعادتها بهذا الإنجاز.

ووجهت بليندا غاتلاند شكرها الخالص إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ودبي على وجه التحديد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات