مجلس شباب شرطة أبوظبي يناقش مشاريعه الريادية

جانب من الاجتماع | من المصدر

استعرض مجلس شباب شرطة أبوظبي استعدادات فريق البحوث المكلف بالتجهيز للجلسة النقاشية التي ستعقد في شهر يوليو المقبل تحت عنوان «أصحاب الهمم»، وتعد بادرة تهدف لتبادل الآراء والخبرات لتطوير العمل المؤسسي في بيئة تضمن نقاشات مثمرة.

وتم خلال الاجتماع الثاني للمجلس بحضور الرائد الدكتور أحمد الرمحي، رئيس المجلس ويسرى اليافعي نائب رئيس المجلس استعراض آخر مستجدات المشاريع الرائدة التي سيتم إطلاقها تباعاً وهي مشاريع «تأهيل ٨٠ قائد شاب»، و«جائزة شرطة أبوظبي للشباب» و«مشروع أكبر حلقة شبابية».

وناقش المجلس أفضل السبل لتعزيز المشاركة المجتمعية بشهر رمضان المبارك من خلال مبادرات القيادة العامة لشرطة أبوظبي ومن بينها مجالسها الرمضانية، والمشاركة في «يوم زايد للعمل الإنساني»، كما تم متابعة بعض الأعمال القائمة والمدرجة في جدول أعمال المجلس، واستعراض بعض المقترحات التي من شأنها تحقيق أهداف المجلس المنسجمة مع توجيهات القيادة الرشيدة في توظيف طاقات الشباب الإماراتي على نحو يُسهم في تعزيز مسيرة التطوير.

يذكر أن استراتيجية مجلس شباب شرطة أبوظبي تهدف إلى رفع مستوى السعادة وتعزيز الشعور بالإيجابية من قبل قطاع الشباب وكذلك تعزيز أقصى سبل السلامة وإتاحة الفرصة للشباب ليكونوا هم أصحاب المبادرات الأمنية والشرطية، ووضع الآليات والبرامج الكفيلة بمشاركتهم في مراحل صناعة القرار، وتحفيزهم على الابتكار والإبداع وإتاحة الفرصة لهم للمساهمة في تحديد متطلبات تطوير العمل الشرطي والمجتمعي.

وجاء إطلاق مبادرة مجلس شباب شرطة أبوظبي ليمثل خطوة بناءة في استراتيجية التطوير التي تمضي بها القيادة العامة من أجل الوصول إلى أفضل المستويات في الأداء الشرطي والأمني من واقع الإيمان بأن الأمن والاستقرار هو مسؤولية الجميع، وترجمة التطلعات بأن تكون إمارة أبوظبي الأكثر أمناً واستقراراً مع السعي الدائم للبحث عن فرص التحسين والتطوير لتكون ثقافة متأصلة لدى منتسبي شرطة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات