حسب "كيو أس"

جامعة الإمارات تحصل على تصنيف عالمي متقدم على مستوى العالم

حصلت جامعة الامارات على مركز عالمي متقدم ضمن تصنيف افضل جامعات العالم ، بحسب إعلان مؤسسة "كواكواريلي سيموندز"العالمية لتصنيف الجامعات (كيو أس) بالتقدم 23 درجة منذ بادية العام 2017،وكذلك كأفضل ، على مستوى دولة الامارات وبذلك تكون الجامعة الوطنية –الأم،قد نجحت  في تعزيز مكانتها الدولية والارتقاء إلى مصاف أفضل الجامعات على مستوى العالم  ضمن التوجه الاستراتيجي لجامعة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز سمعتها الدولية، عبر برامجها الأكاديمية، ومراكزها العلمية والبحثية لمختلف التخصصات والعلوم،

جاء ذلك خلال إعلان نتائج تصنيف الجامعات للعام 2018 على مستوى العالم، والذي نشرت نتائجه ، حيث جرى تصنيف جامعة الإمارات من المؤشر العالمي لتصنيف الجامعات (كيو أس)، كأفضل جامعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي ضمن أفضل 1.5% من جامعات العالم، وفي المركز 390 ضمن أفضل 400 جامعة عالمية، حيث تقدمت مكانة الجامعة وفق المعايير الدولية المرموقة بمعدل 23 درجة منذ بداية العام 2017.

وجاءت جامعة الإمارات في المركز 390 ضمن أفضل جامعات العالم، وفق معايير التصنيف الجديدة للجامعة الـ1.5%، لأفضل الجامعات في العالم والتي تصل إلى 26000 جامعة حول العالم.

ورحب الدكتور على راشد النعيمي ، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات بهذا الإعلان مشيرا إلى أن الجامعة تعمل على التحسين والتطوير المستمر لتحقيق الهدف المنشود لتكون من ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم، وذلك يأتي ضمن التوجه الاستراتيجي لقيادتنا الرشيدة في تعزيز دور الجامعة الوطنية في التنافسية العالمية وبما يحقق متطلبات التنمية المستدامة عبر البحث العلمي حيث نسعى دائما للريادة والتميز لتكون جامعة المستقبل، ولدينا ما نفخر به  بما أحرزته الجامعة من تقدم كبير من حيث السمعة الأكاديمية  على المستويين الإقليمي والدولي"
كما أشار الدكتور محمد البيلي ،مدير الجامعةمشيرا إلى أن هذا الإنجاز المستحق والمشرف للمكانة المرموقة التي حظيت بها الجامعة الوطنية بعد تصنيفها وفق المعايير الدولية ، مؤكدا على أن  هذا النجاح جاء بجهود فرق العمل المخلصة من قبل إدارة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والموظفين وطلبة الجامعة، ونتطلع لأن نكون ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم في السنوات القادمة، ولدينا الخطط المستقبلية التي تساعدنا في بلوغ هذا الهدف الاستراتيجي، ونحن ندرك أهمية الحفاظ على السمعة الأكاديمية للجامعة ومؤشرات الإنتاجية البحثية، وأن نكون جامعة عالمية ترتقي بالطلبة وأعضاء هيئة التدريس بما يعزز توجه وشعار "جامعة المستقبل".

وقد أظهرت مؤشرات ونتائج التصنيف العالمي حصول جامعة الإمارات على التصنيف الأعلى في مؤشر أعضاء هيئة التدريس العالمي والذي حصلت فيه على المركز 12 عالميا، حيث ارتفعت نسبة مكانة جامعة الإمارات عالميا بمعدل زيادة وصل إلى 98%في التصنيف منذ العام 2014 بالنسبة لإداء الجامعات مقابل المتوسط العالمي حيث ارتفعت النسبة إلى 32% خلال نفس الفترة الزمة، وعلى المستوى الوطني حازت جمعة الإمارات على ما نسبته 30.5% واحتلت المركز 10 على مستوى الشرق الأوسط.
وتعتبر مؤسسة كواكواريلي سيموندزالعالمية لتصنيف الجامعات من أهم التصنيفات العالمية ، حيث تعتمد على ستة مؤشرات ومعايير لتقييم الجامعات، وفق التصنيف الجديد للعام 2018، وهي السمعة الأكاديمية، والسمعة لدى أصحاب العمل، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب، والطلاب الدوليين، بالإضافة إلى الأبحاث المنشورة والاقتباسات العلمية للأبحاث على المستوى الدولي.  

    

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات