يعد الأول من نوعه في العالم

تدشين «محفظة الإمارات الذكية» لتسهيل إجراءات المسافرين في مطار دبي

دشن معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، يرافقه اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، مشروع محفظة الإمارات الذكية، عبر البوابات الذكية للسفر بقاعة المغادرين بمطار دبي الدولي، الذي يعد الأول على مستوى العالم، وهو مشروع مشترك بين مكتب معالي نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وطيران الإمارات.

وحضر حفل التدشين العميد طلال أحمد الشنقيطي مساعد المدير العام لشؤون المنافذ، والعميد أحمد عتيق المعقودي، مدير مكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والعميد علي عتيق بن لاحج، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، والعقيد وليد المناعي، مساعد مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والعقيد خلف أحمد الغيث، مساعد المدير العام لمتابعة المخالفين والأجانب، وعدد من كبار الضباط.

ويتضمن مشروع «محفظة الإمارات الذكية» كمرحلة أولى، البيانات الشخصية للمسافر وبيانات الهوية وبيانات جواز السفر وبطاقة البوابة الذكية، ويعد مطار دبي الدولي أول مطار في العالم يطبق هذا النظام الذكي، بحيث يقوم المسافر باستخدام هاتفه المتحرك عند بوابات السفر الذكية، بدلا من جواز السفر أو بطاقة الإجراء السريع.

وهذا المشروع هو بداية لمشروع أكبر سيطبق في المراحل المقبلة ويشمل كافة بيانات الشخص، مثل بطاقات الائتمان والبطاقة الصحية، في خطوة لاختصار وتبسيط الإجراءات إلى الحد الأدنى من استخدام الوثائق والوسائل التقليدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات