بعثة العطاء تكثف مهامها التطوعية لعلاج الأطفال والمسنين في السودان

كثفت بعثة العطاء لزايد الخير برامجها التطوعية في القرى السودانية في رمضان بعلاج ما يزيد على 400 من الأطفال والمسنين في بادرة تطوعية من كبار الأطباء الإماراتيين والسودانيين المتطوعين في فريق الإمارات للتطوع.

وتأتي تلك الجهود انسجاماً مع توجيهات قيادتنا الحكيمة بأن يكون 2017 عام الخير وبمبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري والمستشفى السعودي - الألماني وبنك الإمارات للدواء وباستخدام العيادات المتنقلة والمستشفى المتحرك.

وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي رئيس أطباء الإمارات إن البعثة الطبية إلى السودان تهدف إلى تنفيذ برامج إنسانية تشخيصية وعلاجية للأطفال والمسنين انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وامتداداً لجهود الخير والعطاء لأبناء الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وأعرب عبدالله بن زايد الأمين العام لجمعية دار البر عن اعتزازه بما تحقق من منجزات عبر الشراكة مع مبادرة زايد العطاء لعلاج ومساعدة آلاف المرضى في العديد من الدول الشقيقة والصديقة دون تمييز بين المستهدفين.

وأكد العزم على المضي بنفس الضمير الإنساني والروح المحبة للعطاء دعماً للمرضى المعوزين في السودان بالشراكة مع المؤسسات الصحية والتطوعية السودانية، حيث يؤدي أعضاء فريق بعثة العطاء لزايد الخير من الأطباء والجراحين والفنيين مهامهم الإنسانية في إطار برنامج إماراتي - سوداني سنوي لدعم وعلاج المرضى المعوزين بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة السودانية في رسالة حب من الإمارات إلى الأشقاء في السودان تأكيداً لأواصر المحبة والتمسك بالقيم الإنسانية التي نضعها دوماً محط أنظارنا.

وقال إن مبادرة زايد العطاء حرصت على الإعداد الجيد للحملة والتنسيق مع الجهات المعنية في السودان خصوصاً وزارة الصحة ومركز السودان للتطوع، مؤكداً أن الحملة تهدف إلى تدريب أكثر عدد ممكن من الكوادر الطبية السودانية بالإضافة إلى القيام بحملات للقوافل الطبية إلى القرى لتقديم العلاج والفحص للمرضى المعوزين.

ومن جانبه وجه المهندس هشام الريدة رئيس المركز السوداني للتطوع الشكر والتقدير لدولة الإمارات ولمبادرة زايد العطاء على إرسالها للوفد الإنساني الطبي التطوعي إلى السودان لعلاج المعوزين من المرضى وثمّن الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لتخفيف العبء والمعاناة عن العديد من المصابين بالأمراض في مختلف دول العالم. وقال إن هذه الخطوة تأتي في إطار التعاون المشترك بين البلدين حيث تم وضع الترتيبات مع الجهات المختصة في السودان لإنجاح مهمة الوفد واستقباله وتنفيذ البرامج التشخيصية العلاجية والوقائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات