8 متسابقين في اليوم الخامس لجائزة دبي للقرآن الكريم

إسماعيل مطر و8 من أفراد أسرته يحفظون كتاب الله

عندما يتربى الفرد في بيئة صالحة متماسكة، وعلى مائدة كتاب الله، فإنه بلا شك يتأثر بهذه التربية، ويصبح سلوكه منضبطاً مع إيقاع هذا الصلاح، وخصوصاً إذا كانت البيئة هي الأسرة التي تشكل اللبنة الأولى للنسيج المجتمعي، فالمتسابق الصومالي إسماعيل عمر مطر 21 عاماً تأثر بأسرته القرآنية التي يحفظ منها 4 أخوة و4 أخوات كتاب الله، وبدأ حفظ القرآن في سن الـ 6 وأتمه في الـ 9.

شارك مطر في 3 مسابقات محلية حصل فيها على المراكز الأولى، كما شارك في مسابقات السودان والبحرين وجيبوتي وكان من العشرة الأوائل، أما ترشيحه لجائزة دبي للقرآن الكريم فكان من خلال لجنة خاصة بقنصلية بلاده في دبي، مؤكداً أن حفظه للقرآن شكل شخصيته كمسلم ملتزم يحترمه الناس.

وشهد اليوم الخامس لمسابقة جائزة دبي للقرآن الكريم أمس الأول، تنافس 8 متسابقين وهم كل من محمدو آبكة من موريتانيا، آران بيلكر من تركيا، إسماعيل عمر مطر من الصومال، حاج مراد محمدوف من روسيا، محمد عبد القادر بن إبراهيم من سلطنة بروناي، نادح عبد الحميد عبد الرحمن من المالديف، إبراهيم سمتي من غينيا بيساو وبيرتي عمر من ساحل العاج.

تطور

من جانبه قال الأستاذ الدكتور محمد عبدالرحيم سلطان العلماء عضو اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم رئيس وحدة المسابقات، إن الجائزة حققت تطوراً كبيراً منذ انطلاقها وحتى مرور 21 عاماً واستقبالها 103 متسابقين من أنحاء العالم في مسابقتها الحادية والعشرين 2017 عام الخير، لتؤكد جديتها وتحقيقها إنجازاً عالمياً كبيراً بتميز الجائزة وتطورها بالإبداع والابتكار واهتمام اللجنة المنظمة للجائزة برئاسة المستشار إبراهيم بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة لتحقيق الجائزة بصمة بالجوائز الدولية في هذا المجال الذي تخدم فيه القرآن، وتستقطب العلماء وحفظة كتاب الله وطلاب العلم من أنحاء العالم في هذا العرس القرآني المشهود لتصبح الجائزة الأولى في العالم.

وأضاف بأنه لا شك بأن استبعاد لجنة التحكيم الأولية للجائزة 11 متسابقاً عن مسابقة هذا العام حضروا ضمن 103 متسابقين ينبئ بجدية المسابقة، فلا يصعد على المنصة إلا من نتأكد من حفظهم لكتاب الله، وهم من دول الصين، إيرلندا، جورجيا، صربيا، مقدونيا، السويد، النرويج، موريشيوس، باربادوس، نيوزيلندا، وسنغافورة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات