منتدى تعزيز السلم يدعو قطر إلى تغيير سلوكها وتصحيح أخطائها

صورة أرشيفية

دعا منتدى تعزيز السلم المجتمعات المسلمة وأمانته العامة في بيان أمس دولة قطر الشقيقة على أن تراجع نفسها وترجع إلى أحضان البيت الخليجي وتتراجع عن أخطائها، وتعود إلى الصف العربي والإسلامي في مكافحة الإرهاب وتعزيز التلاحم والاستقرار ومن الحكمة أن تصحّح الأخطاء وتراجع المواقف وكما في رسالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه "الرجوع إلى الحق خير من التمادي على الباطل".

وذكر "لقد تابع المنتدى بقلق بالغ ما قامت به الحكومة القطرية من تمزيق للصف العربي وخروج على البيت الخليجي وإساءة إلى سماحة الإسلام بدعم الجماعات الإرهابية وإثارة القلاقل في البلدان الآمنة وإذكاء النزاعات الطائفية مما أدى إلى اتخاذ إجراءات علاجية من قبل دول مجلس التعاون وعدد من الدول العربية والإسلامية لدرء المفاسد الناجمة عن تصرفات الحكومة القطرية الرامية إلى تقويض أسس الاستقرار والأمن في المنطقة.

ولم يفتأ المنتدى في ملتقياته السنوية ومبادراته المتنوعة يدعو إلى التضامن والتعاون بين كل الفاعلين من حكومات وعلماء ومثقفين، اقتناعا منه أنّه لن يهزم الإرهاب ويستأصل الداء إلا من خلال هذا التضامن، وانطلاقا من حرصه الشديد على روح التضامن وأمله الوطيد في أن يسود منطق التعاون لأن ذلك هو السبيل الوحيد للوصول بالأمة إلى بر الأمان.

ويدعو منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة الذي يضم العشرات من العلماء ويتخذ من ابو ظبي مقرا له، إلى السّلام والمحبة والوئام بين أبناء الأمة العربية والإسلامية وبني البشرية جمعاء ولمكافحة التطرف والغلو والإرهاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات