الإمارات وطن لا يعرف المستحيل

■ جانب من الحضور في مجلس الداخلية بأم القيوين | تصوير: يونس يونس

أجمع المتحدثون في مجلس وزارة الداخلية بأم القيوين الذي استضافه عبدالله سيف عبدالله الحساوي، أن الإمارات وطن لا يعرف المستحيل، مؤكدين أن الدولة أصبحت تحتل مراكز متقدمة في كل المجالات.

وقال العقيد أحمد حمدان الغفلي من القيادة العامة لشرطة أم القيوين أن ما تحققه الدولة من إنجازات هو ثمار غرس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ونتيجة مباشرة للدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة - حفظه الله - لأبناء دولة الإمارات وحرص سموه على تهيئة كافة الظروف لهم حتى لا يكون هنالك مستحيل نحو التقدم والازدهار وحتى تتبوأ الإمارات المراكز المتقدمة.

وأكد عبدالله محمد بن مليح من مركز البحوث بشرطة الشارقة أن النهضة التي تشهدها الإمارات بفضل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة والعمل الدؤوب الذي لا يعرف المستحيل نحو المركز الأول، مشيرا إلى أن رخاء أبناء هذا الوطن والمقيمين على أرضه كان في صلب رؤية القيادة الاستراتيجية وهو ما تمحورت حوله شتى البرامج والمبادرات والمشاريع الحيوية التي وضعت الإمارات في طليعة بلدان العالم من حيث الاستقرار والازدهار والرفاهية وجعلتها وجهة ثقافية واقتصادية وسياحية وتجمع على ذلك شتى التقارير والمؤشرات الدولية.

من جهته قال محمد السخاوي من هيئة الشؤون الإسلامية بأم القيوين إن السعي وعدم التسليم للظروف المحيطة بالفرد مطلب رباني، ومنهج إيماني، فالإسلام يجعل السعي للتقدم إلى الأحسن طريقه ومنهاجه، لأن به يأمن كل إنسان العوز والحاجة، وبه تحفظ كرامة الإنسان، وتحمى وتصان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات