مجلس شرطة أبوظبي يرفع الوعي بقضايا المجتمع

■ جانب من اجتماع المجلس الرمضاني لشرطة أبوظبي | من المصدر

أجمع المشاركون في مجلس رمضاني للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، على أهمية دور مجالس المواطنين في رفع مستوى التوعية بالقضايا المجتمعية والشرطية وتوسيع دائرة الاستفادة من القضايا المطروحة التي تتناول جوانب اجتماعية تهم كل فرد من أفراد المجتمع الإماراتي وتسهم في الارتقاء بثقافة الأفراد وتحقيق رؤية ورسالة الشرطة في إشراك المجتمع بمختلف أطيافه في تحقيق المهام الأساسية للدولة، والتي يقع الأمن والأمان ضمن أبرز أولوياتها.

واستضاف المجلس الأول في العين المتعرض العفاري، وأدار الجلسة الرائد سيف الجابري رئيس قسم العلاقات الاجتماعية والتوجيه بإدارة الشرطة المجتمعية في شرطة أبوظبي، مرحباً بالحضور ومعلناً عن انطلاق مجالس شرطة أبوظبي الرمضانية لهذا العام، لافتاً إلى أهميتها لرفع مستوى الوعي الأمني والاجتماعي وسط أفراد المجتمع. وناقش المجلس العديد من الموضوعات المرتبطة بموضوعه الرئيسي عن «المواطنة والسعادة الإيجابية»، ودعا المشاركون إلى أهمية تحفيز التفكير الإيجابي لدوره في تحقيق النجاح تجاه المجتمع والقضايا المجتمعية والأمنية، مؤكدين ضرورة استمرار مثل هذه المجالس التي تسهم في إثراء الحوار البناء بين الشرطة والمجتمع ويتم من خلالها تبادل الرأي في القضايا الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات