مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع ينظم «خيركم واصل»

صورة

ينظم مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع في دبي، الذي تم تشكيله في وقت سابق من العام الجاري مبادرة «خيركم واصل»، التي تهدف إلى تسليط الضوء على عدد من فرص الخير التي يمكن للشباب المساهمة بها، وتعزز من التلاحم الاجتماعي في شهر الخير.

وكانت هيئة تنمية المجتمع في دبي، أسست مجلس شباب الهيئة، وهو ثالث مجلس على مستوى إمارة دبي، والأول من حيث تمكين الشباب أصحاب الهمم في المواقع القيادية، بهدف تطوير منظومة تنمية مجتمعية مستدامة تستثمر طاقات الشباب وتفعّل أفكارهم المبتكرة بما يخدم المجتمع ويحافظ على استدامة تنميته.

وتنقسم مبادرة «خيركم واصل» إلى مرحلتين؛ تستمر الأولى تحت اسم «سحورهم علينا»، طوال ليالي الشهر الكريم، حيث يتم توزيع وجبات السحور على الفئات ذات الدخل المحدود بالتعاون مع مجموعة من الشركاء من القطاع الخاص. ويهدف الشباب من خلال هذه الخطوة إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية وجبة السحور، خاصة وأن غالبية الوجبات التي يقدمها أهل الخير تكون عادةً في وقت الإفطار.

إضافة

وأشار أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع إلى أن إتاحة المجال للشباب لطرح مبادراتهم الخاصة يساهم بشكل كبير في إضافة برامج جديدة ومبتكرة تخدم المجتمع. وقال جلفار: «تسليم الشباب مفاتيح القيادة ومنحهم الثقة، هو أحد المحركات الرئيسية للتنمية المجتمعية، وهو ما يصنع جيلاً جديداً من القادة الملهمين القادرين على تلبية احتياجات مجتمعهم وتطلعات قيادته».

وأضاف: «يعمل مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع منذ إنشائه بنشاط كبير ويحمل أعضاؤه حماساً ورغبة بترك بصماتهم الإيجابية في مجتمعهم، ويوفر لهم زملاؤهم في الهيئة والقيادات العليا فيها، النصيحة والإرشاد، ونطمح لأن يكون رمضان انطلاقة خير لهم».

700

ويتولى فريق شباب الهيئة ومتطوعون من هيئة تنمية المجتمع توزيع الوجبات في مسجد القوز في دبي وسكن عمال تابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، حيث يهدف المجلس إلى توزيع 700 وجبة سحور يومياً بإجمالي يصل لأكثر من 20 ألف وجبة في الشهر. وتتضمن المرحلة الثانية من «خيركم واصل»، التي تنظم تحت اسم «كسوتهم علينا»، توزيع كسوة العيد على الأسر المتعففة في دبي، وتقام بالتعاون مع جمعية بيت الخير.

وقالت حليمة محمد، رئيسة مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع: «كان لدى شباب المجلس العديد من الاقتراحات لشهر رمضان المبارك، واخترنا أن نسلط الضوء على وجبة السحور لأن معظم أهل الخير يقيمون ولائم ويوزعون الطعام بسخاء خلال فترة الإفطار، ويحمل السحور أهمية خاصة للصائم وهو من السنن النبوية».

وأضافت: «نعتبر أن لدينا كشباب دوراً هاماً في إسعاد أفراد المجتمع، وترتبط سعادتنا بحجم الخدمات والمساعدة التي نقدمها للآخرين، ولذلك سترتكز المرحلة الثانية من «خيركم واصل» على العيد، حيث سنسعى من خلال «كسوتهم علينا»، إلى إدخال الفرحة على قلوب أسر متعففة بما يساهم في تعزيز التآلف والسعادة بين أفراد المجتمع».

وتتضمن قائمة الشركاء المتعاونين مع مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع في مبادرة «خيركم واصل»، مجوهرات العبار ومجلس دبي للشباب، ومجموعة بن حاضر، وحضانة ليتل هيفن، وفريق 1971، وجمعية بيت الخير، وبرنامج دبي للتطوع وfoodsters.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات