«خيرية محمد بن راشد» تنفذ مشروع مفاطر رمضان في 53 دولة

جانب من الأعمال الخيرية للمؤسسة في كازاخستان | من المصدر

امتداداً لما تقوم به مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية من كل عام في شهر رمضان الكريم من أعمال خيرية داخل وخارج الدولة، نفذت المؤسسة عدداً من المشاريع الرمضانية الخيرية للمحتاجين من المسلمين في عدد من الدول الشقيقة والصديقة من بلدان العالم، كان منها مشروع مفاطر رمضان في عدة دول عربية وأخرى آسيوية وأفريقية، وفي هاييتي وأميركا وكندا، بلغ عددها 53 بلداً، بزيادة 12 دولة عن العام الماضي، وزيادة في عدد الأسر المستفيدة بلغت نسبتها 29,5 %، حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة لهذا العام 56 ألف وخمسمئة وستة أسر، بميزانية إجمالية بلغت 11 مليوناً ومئة وعشرين ألف درهم، بزيادة 39 % من ميزانية العام السابق.

وقال المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس الأمناء: إن المؤسسة دأبت على تنفيذ مثل هذه المشاريع في عدد من الدول العربية والإسلامية، وبعض الدول التي يوجد فيها عدد من المسلمين، تجسيداً لأواصر الأخوة التي نادى بها ديننا الحنيف، حيث قامت بتنفيذ مفاطر رمضان في 11 دولة عربية، هي البحرين وفلسطين والأردن ولبنان والعراق ومصر والسودان وتونس وموريتانيا والصومال وجيبوتي، وفي آسيا، نفذ المشروع في 14 دولة، مثل أفغانستان وباكستان وكازاخستان وإندونيسيا وطاجكستان والهند واليابان وتايلاند، وغيرها من الدول، أما في أفريقيا، شمل المشروع 20 دولة، مثل غانا والسنغال وإثيوبيا وأوغندا، وغيرها من الدول الأفريقية، بالإضافة إلى كندا والولايات المتحدة وكوسوفا وإسبانيا والبرازيل، وذلك بالتعاون مع سفارات الدولة، وجمعيات ومؤسسات خيرية في تلك الدول، لتقديم المعونات اللازمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات