مجالس الداخلية تناقش «التفاؤل والإيجابية» و«تحدي المستحيل»

تناقش مجالس الداخلية والتي تعقد اليوم موضوع «التفاؤل والإيجابية» المحور الثاني من المواضيع الثمانية التي تناقشها المجالس لهذا العام 2017، فيما خصصت مجالس بعد غدٍ لمناقشة المحور الثالث «تحدي المستحيل».

تأتي مجالس الداخلية لهذا العام بعنوان عام «أجيال تستأنف الحضارة» مستلهمة موضوعاتها من كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في القمة الحكومية بعنوان «استئناف الحضارة» وكلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في مجلس سموه «لأجيال المستقبل».

وينظم مكتب ثقافة احترام القانون وبالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب، اليوم مجلسين نسائيين وآخر شبابياً، الأول في أبوظبي حيث تستضيف عفاف الزعابي مجلساً للنساء، فيما تستضيف مهرة عبد الرحيم فلكناز المجلس النسائي الثاني في دبي، ويخصص المجلس الثالث الذي ينعقد في مجلس الاتحاد في دبي لنقاشات يديرها الشباب ضمن المحور الرئيسي.

فيما تخصص مجالس يوم الاثنين المنعقدة في كل إمارات الدولة للحديث والنقاش في محور «تحدي المستحيل» وإلقاء الضوء على جانب من منجزات الإمارات التي لا تعرف المستحيل في سعيها للتنمية البشرية والحضارية واعتلاء منصات مؤشرات التنافسية الدولية.

وتتضمن المجالس التي يتولى إداراتها إعلاميون محليون بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية، 42 مجلساً منها 28 للرجال، و7 للنساء، و7 لفئة الشباب وتناقش 8 موضوعات حول التغيير الإيجابي، والتفاؤل والإيجابية، وتحدي المستحيل، وتجديد العطاء، والتسلح بالعلم، والتضحية والتسامح، وتنظيم الوقت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات