«مرور دبي» توزّع 23 ألف وجبة إفطار

خلال توزيع وجبات الإفطار | من المصدر

وزعت إدارة الحملات والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، بالتعاون مع جمعية الإحسان الخيرية بعجمان 23 ألفاً و40 وجبة إفطار على مستخدمي الطرق ضمن (حملة رمضان أمان)، خلال الـ6 أيام الفائتة من شهر رمضان المبارك.

توعية

وقال العميد سيف مهيّر المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، إن إدارة الحملات والتوعية المرورية تقوم خلال شهر رمضان المبارك بتوزيع وجبات إفطار على سائقي السيارات قبيل أذان المغرب تفادياً لمخاطر تجاوز السرعة بهدف الوصول إلى المنزل للإفطار.

وأشار إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار البرامج والأنشطة التوعوية المتعلقة بالجانب المروري، ونشر الثقافة المرورية بين مستخدمي الطريق، واستخدام كل الطرق والوسائل المناسبة لتحقيق الهدف المنشود من تلك البرامج والفعاليات، مؤكداً أن الحوادث المرورية غالباً ما تزيد قبل موعد الإفطار في شهر رمضان المبارك، حيث إن بعض السائقين يحاولون الوصول إلى منازلهم قبل موعد الإفطار بزمن قصير، ما يجعلهم عرضة لارتكاب المخالفات المرورية حيث إنهم يقومون بزيادة سرعة مركباتهم، وارتكاب المخالفات المرورية، كالتجاوز من ناحية كتف الطريق، وعدم الالتزام بخط السير الإلزامي، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء على التقاطعات المرورية، والتي من شأنها أن تتسبب في وقوع حوادث مرورية قاتلة، وتذهب فيها أرواح بريئة، إضافة إلى ما ينتج عنها من إصابات بشرية وأضرار بالممتلكات.

وأوضح أنه يتم اختيار التقاطعات الضوئية ذات الكثافة المرورية العالية، حيث يتولى رجال المرور والمعنيون في جمعية الإحسان إضافة إلى المتطوعين من الشباب والفتيات بتوزيع وجبات الإفطار على مستخدمي الطريق.

حيطة وحذر

ولفت المزروعي إلى أن هذا الإجراء اتخذته الإدارة العامة للمرور في محاولة منها للحد من الحوادث المرورية، التي ترافق الازدحامات في أوقات الذروة، خاصة قبل الإفطار، وذلك استجابة لدراسات وإحصاءات أعدتها الإدارة خلال السنوات الماضية في رمضان.

ودعا العميد سيف المزروعي جميع السائقين إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبة على الطريق، وعدم التعجل في الوصول إلى المنازل، والقيادة بتركيز عالٍ، وعدم تعكير صفو نفحات رمضان على نفسه وعلى الآخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات