فوائد تناول الفواكه الكاملة

لا تعد العصائر على الأرجح صحية أكثر من تناول الفواكه والخضراوات الكاملة، ومع أن العصر يستخلص العصير من الفواكه أو الخضراوات الطازجة، ويحتوي السائل الناتج عن العصر على معظم الفيتامينات والمعادن والمواد الكيماوية النباتية (المغذيات النباتية) الموجودة في الفاكهة الكاملة، إلا أن الفاكهة والخضراوات الكاملة تحتوي أيضاً على ألياف صحية، يتم فقدانها أثناء معظم عمليات العصر.

ويقول بعض مناصري العصائر إن شرب العصير أفضل من تناول الفواكه والخضراوات الكاملة، لأن الجسم يستطيع امتصاص المواد الغذائية بشكل أفضل ويريح الجهاز الهضمي من العمل على هضم الألياف، كما أن العصر قد يقلل من خطورة الإصابة بالسرطان ويعزز من الجهاز المناعي ويساعد على التخلص من السموم الموجودة بالجسم ويساعد على الهضم ويساعد على خسارة الوزن.

مع ذلك، لا يوجد دليل علمي واحد على أن العصائر المستخلصة صحية أكثر من العصير الذي تحصل عليه من خلال تناول الفواكه والخضراوات نفسها.

على الجانب الآخر، إذا كنت لا تستمتع بتناول الفواكه والخضراوات الطازجة، فقد يكون العصير طريقة جيدة يمكن إضافتها لنظامك الغذائي أو تجربة الفاكهة والخضراوات التي لا تأكلها عادة، ويمكنك إيجاد العديد من وصفات العصير عبر الإنترنت أو يمكنك خلط مجموعة من الفاكهة والخضراوات من اختيارك لتناسب مذاقك.

إذا قررت أن تتناول العصير، فاعصر فقط الكمية التي يمكنك تناولها في المرة الواحدة، لأن العصائر الطازجة قد ينمو بها بكتيريا ضارة سريعاً، وعند العصر، حاول الاحتفاظ ببعض اللب، ليس فقط لاحتوائه على ألياف صحية، ولكنه قد يجعلك تشعر بالشبع أيضًا.

إذا اشتريت العصائر الطازجة المتاحة تجارياً من بائع أو محل عصير، فاختر المنتج المبستر، كذلك، تذكر أن العصائر قد تحتوي على سكر أكثر مما تعرفه، وإذ لم تكن منتبهاً، فقد تزيد تلك السعرات الحرارية الإضافية من وزنك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات