بتوجيهات رئيس الدولة ومحمد بن زايد

توزيع مساعدات غذائية على 1200 أسرة باكستانية

أشرفت سفارة الدولة لدى باكستان على تنفيذ برنامج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك الذي شمل توزيع المواد الغذائية على الأسر المحتاجة في الأقاليم الباكستانية.

وتأتي برامج المؤسسة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة.

وشارك بير أمين الحسنات، وزير الدولة للشؤون الدينية الباكستاني، في توزيع السلال الغذائية على 1200 أسرة في إحدى ضواحي العاصمة التي شملت الدقيق والأرز والسكر والزيت النباتي.

وثمن الحسنات، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»، حرص المؤسسة الدائم على إيصال مساعداتها الخيرية والإنسانية إلى شرائح المجتمع من المحتاجين والفقراء والأسر الضعيفة والمتعففة.

وقال إن هذا الحرص يأتي امتداداً لجهود القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في مساعدة باكستان في أوقات الكوارث الطبيعية، وتعزيز البنية التحتية للبلاد بإنشاء المستشفيات والمدارس ومشاريع الرعاية الاجتماعية.

وتقدم بالشكر والامتنان، نيابةً عن حكومة باكستان، إلى قيادة وشعب الإمارات على المواقف الإنسانية، التي تعمق مبادئ الدين وتحفز إلى تحقيق قيم التكافل والتراحم وحب الخير لكل الإنسان.

من جهته، قال عبد العزيز النيادي، القائم بأعمال سفارة الدولة بالإنابة، إن باكستان حظيت باهتمام القيادة الرشيدة للدولة، حيث تواصلت المساعدات الإنسانية والبرامج الرمضانية سنوياً، مستهدفة المستحقين والفقراء والفئات الضعيفة في المجتمع الباكستاني، مشيراً إلى أن ما تقدمه مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية تجسيد لرسالتها الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات