تعزيز المخزون الدوائي الاستراتيجي للدولة بـ 76 صنفاً

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة روش الدوائية عن توقيع اتفاقية لتعزيز المخزون الدوائي الاستراتيجي في الدولة بـ 76 صنفاً دوائياً لمواجهة أية حالة من حالات الطوارئ والأزمات والكوارث أو أية ظروف أخرى تتطلب تدخلاً استثنائياً عاجلاً يستوجب توفير إمكانيات تفوق الاحتياجات العادية في الظروف المستقرة.

حضر مراسيم التوقيع في ديوان الوزارة بدبي الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة، حيث وقّع الاتفاقية من طرف الوزارة الدكتور عبد الكريم عبدالله الزرعوني مدير إدارة ومركز عمليات الطوارئ والأزمات والكوارث، ومن طرف شركة روش عبد الرحمن صبرة المدير العام للشركة في دولة الإمارات.

وأوضح الدكتور عبد الكريم الزرعوني أن توفير مثل هذا المخزون الاستراتيجي هو قرار سيادي ومن المقومات الأساسية لإدارة الشأن العام في المفهوم الحديث للدولة من حيث القدرة على الاستجابة لاحتياجات السكان في جميع الظرف وخاصة منها الظروف الصعبة والاستثنائية. وهو إجراء حيوي تتخذه معظم الدول وحتى المصنعة للدواء.

وأشاد بمبادرات الشركات الدوائية العالمية ومنها روش التي بادرت إلى دعم المخزون الاستراتيجي الطبي للدولة من خلال توفير أصناف دوائية تشمل الأدوية المنقذة للحياة والأدوية المستخدمة في حالات الطوارئ والحالات الطبية الحادة والمزمنة وتوفير المواد الأولية والمواد الخام التي تدخل في صناعة الأدوية بطريقة مستمرة.

حيث تم وضع آلية للتنسيق مع شركات الأدوية لتدوير واستبدال أصناف المخزون الاستراتيجي قبل انتهاء فترة صلاحيتها في مخازن الوكلاء لـ 6 أشهر وهي معدل استهلاك الدولة في القطاع الحكومي والخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات