عادات غذائية

يعد تناول الطعام بهدوء ومضغه جيداً، من العادات الصحية الجيدة، التي يجب أن نحافظ عليها في شهر رمضان. فمضغ الطعام جيداً، وسيلة من وسائل التغذية الصحيحة، التي يمكن عن طريقها إنقاص الوزن الزائد، دون الحاجة لنظام الريجيم القاسي، إلى جانب تقسيم وجبتي الإفطار والسحور إلى أربع وجبات، حتى يتم الهضم الجيد للطعام، وضمان عدم تركيزه في شكل شحوم زائدة للجسم.

كما أن التبكير بالإفطار، يعد من العادات الصحيحة طبقاً للسنة النبوية، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر»، إلى جانب تأخير السحور، الذي يتيح الفرصة لإتمام عملية الهضم الكامل لطعام الإفطار، ويتيح الفرصة لتقليل وجبة الإفطار في اليوم التالي.

ومن ضمن العادات الصحيحة خلال شهر رمضان، كذلك، ممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعة، وعدم النوم مباشرة، ذلك لأن النوم مباشرة، يتسبب في تحويل الطعام الزائد عن حاجة الجسم إلى دهون، لذا، يجب ممارسة الرياضة لحرق مزيد من السعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم، والمساعدة في إنقاص الوزن.

كذلك، الصلاة بعد تناول التمر وقبل إكمال الإفطار من العادات السليمة والصحية، لأن فترة الصلاة التي تعقب شرب العصير أو التمر، كافية للمعدة والأمعاء الخاوية لامتصاص الماء والسكر، بحيث تسمح بارتفاع نسبة السكر في الدم، وتمد الجسم بكمية معقولة من الماء، والتي تروي الظمأ وتزيل الشعور بالجوع.

ومن العادات الغذائية السيئة، تناول العرقسوس بكثرة، إذ إن العرقسوس، وعلى الرغم من أنه من المشروبات ذات السعرات الحرارية القليلة، إلا أنه يؤدى في حالة الإكثار من تناوله إلى ارتفاع ضغط الدم، وشرب الشاي بعد الإفطار مباشرة من العادات السيئة، إذ يؤدي شرب الشاي بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة، إلى امتصاص الكالسيوم والحديد.

ومن ثم يصبح ما نتناوله من طعام غير ذي جدوى، خاصة إذا كان مصدر الحديد نباتياً، وتزداد المشكلة إذا كان الشخص يعاني من أنيميا حادة، لذا، ننصح بتناول الشاي بعد الإفطار بساعة على الأقل، كما ننصح بعدم الإكثار من الحلويات أو تناولها عقب الإفطار مباشرة، حيث ينتج عن ذلك ارتفاع في مستوى السكر في الدم، وارتفاع في ضغط الدم، بجانب حدوث السمنة.

الخلاصة هي أن الغذاء الصحي في رمضان، هو الغذاء الصحي في كل وقت، حيث يجب على الإنسان أن يوفر لجسمه الاحتياجات المختلفة من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات في غذائه، مع الفيتامينات والعناصر المختلفة كالكالسيوم والحديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات