تكثيف حملات التبرع بالدم خلال رمضان في دبي

صورة

كشفت الدكتورة مي رؤوف مدير مركز دبي للتبرع بالدم عن خطة لتكثيف حملات التبرع بالدم خلال شهر رمضان لسد حاجة المركز من الوحدات الدموية التي تنخفض عادة في فصل الصيف.

وقالت الدكتورة مي بأن الخطة ستشمل هذا العام الخيم الرمضانية والمراكز التجارية والمساجد بواسطة حافلة بنك الدم المتنقل وذلك طيلة أيام شهر رمضان لضمان توفير وحدات الدم المطلوبة للمستشفيات ومراكز الهيئة، إضافة لمستشفيات القطاع الخاص، مشيرة إلى أن مواعيد العمل في المركز ستبدأ من الـ 9 صباحاً وحتى الـ 2 من بعد الظهر، ثم العودة للعمل من الـ 8 مساءً حتى الـ 1 بعد منتصف الليل.

وأشارت الدكتورة مي إلى أن جميع الدراسات العلمية أكدت أن التبرع بالدم خلال شهر رمضان له فوائد عدة منها أن التبرع بالدم يساعد في خفض ضغط الدم، ومعدلات الكوليسترول وخطر الإصابة بأمراض السرطان، والأزمة القلبية والسكتة الدماغية كما ينشط النخاع العظمي المسؤول الوحيد في الجسم عن تكوين خلايا الدم.

فبينما يتجدد دم الإنسان طبيعياً كل 120 يوماً، يتجدد دم المتبرع المنتظم كل 20 يوماً فقط أي أسرع بـ 6 أضعاف، كما إن خلايا الدم الجديدة أنشط في نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى زيادة النشاط والحيوية إضافة إلى الثواب العظيم عند الله لأن المتبرع ينقد حياة أكثر من مريض في آن واحد.

ووجهت الدكتورة مي رؤوف دعوة للمواطنين والمقيمين للإقبال على التبرع خلال الشهر الفضيل لما في ذلك من أجر عند الله، مشددة على ضرورة الإكثار من شرب السوائل بعد الإفطار وعدم ملء المعدة بوجبات ثقيلة بعد الإفطار وعدم التدخين بعد التبرع بالدم لعدة ساعات، نظراً لحاجة الجسم للأكسجين.

إحصائيات

وبينت أن عدد وحدات الدم المسحوبة العام الماضي وصل إلى 49223 وحدة، وهو أعلى عدد وحدات مسحوبة على مستوى الدولة، إضافة إلى 5616 وحدة من الصفائح الدموية المسحوبة، فيما بلغ عدد حملات التبرع بالدم المنظمة خارج المركز للتبرع بالدم 634 حملة مشيرة إلى أن 36% من الوحدات المسحوبة تذهب لمرضى الثلاسيميا فيما تتوزع النسبة المتبقية على مستشفيات الهيئة مستشفيات القطاع الخاص.

دمي لوطني

وقالت إن حملة «دمي لوطني» نجحت في دورتها الأخيرة العام الماضي، من جمع 7415 وحدة خلال الفترة من 13 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر الماضيين، وهو ما يعد معدلاً قياسياً، يشير إلى تفاعل أفراد المجتمع مع الحملة، وإيمانهم العميق برسالتها، وأهمية أهدافها الإنسانية، وخاصة أن 40% من المتبرعين في دبي، تبرعوا للمرة الأولى، وأنهم أبدوا استعدادهم لتكرار التبرع. وأشارت إلى أن عدد الوحدات التي تم جمعها عن طريق «صحة دبي» وصلت إلى 4223.

فيما وصلت إلى 3192 وحدة عن طريق هيئة الصحة بأبوظبي، وهو ما يمثل معدلاً كبيراً، بالرغم من أنها المشاركة الأولى لصحة أبوظبي، وهذا يشير إلى أهمية التعاون وتضافر جهود المؤسسات من أجل إنجاح مثل هذه الحملات الوطنية الإنسانية النبيلة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon