يشمل الاستكشاف وتبادل الخبرات والدراسات

تعاون في مجال الأنشطة الفضائية بين الإمارات والجزائر

أبرمت وكالة الإمارات للفضاء، أمس، مذكرة تفاهم مع الوكالة الفضائية الجزائرية، لتحديد أطر التعاون المشترك في مجال الأنشطة الفضائية للأغراض السلمية، وذلك في إطار خططها الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز أواصر التعاون مع مختلف الأطراف المعنية ضمن قطاع الفضاء العالمي.

ووقع المذكرة في مبنى وزارة الخارجية الجزائرية كل من الدكتور محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، والدكتور عزالدين أوصديق مدير عام الوكالة الفضائية الجزائرية، وذلك بحضور عبدالقادر مساهل وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، والدكتور خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وعدد من المسؤولين من الجهتين.

نواحيوتشمل المذكرة مختلف نواحي الاستكشاف السلمي للفضاء الخارجي، إلى جانب التعاون المشترك في مجال السياسات والتشريعات الفضائية وعلوم الفضاء والتكنولوجيا والتطبيقات، فضلاً عن تطوير الكوادر البشرية وتبادل الخبرات والدراسات والاستفادة من الإمكانات الفنية للوكالتين. وذكر الرميثي أن المذكرة جاءت في سياق جهود الوكالة الهادفة إلى تعزيز كافة أشكال التعاون مع مختلف الجهات والأطراف المعنية الفضائية الإقليمية والعالمية، بما يدعم الأهداف الموضوعة لقطاع الفضاء الوطني ويعزز نموه خلال العقود المقبلة.

من جانبه، أوضح الأحبابي، أن الجهتين تتمتعان بالعديد من القواسم المشتركة في مجال الاستكشاف الفضائي والبرامج والمبادرات والمشاريع، وبالتالي فإن التعاون في هذه المجالات من شأنه دعم هذه المشاريع ودفعها نحو تحقيق أهدافها، مشيراً إلى ضرورة توحيد الجهود العربية التي من شأنها إعادة إحياء أمجاد الأجداد العرب الذين كانوا من أوائل من أبدعوا في المجالات الفضائية والفلكية.

يذكر أن هذه المذكرة هي الثانية التي توقعها وكالة الإمارات للفضاء مع جهة عربية، حيث كانت قد أبرمت مذكرة مع الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين على هامش معرض البحرين الدولي للطيران العام الماضي، حيث تسعى الوكالة لدعم وتأسيس برامج فضائية عربية للحاق بالركب الفضائي العالمي.

تعليقات

تعليقات