ثاني الزيودي في ندوة صناعة الأغذية:

ابتكار حلول لتحديات تغيّر المناخ ضرورة

الزيودي خلال تكريم المشاركين في الندوة | من المصدر

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير البيئة والتغير المناخي، على أهمية إيجاد حلول فعالة ومبتكرة للتحديات الناجمة عن تغير المناخ والطلب المتزايد على الغذاء، وذلك في ظل ارتفاع معدلات النمو السكاني عالمياً.

جاءت تصريحات معاليه خلال كلمته الرئيسة التي ألقاها في ندوة «صناعة الأغذية والمناخ» والتي عقدت في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً.

وبمبادرة من وزارة البيئة والتغير المناخي، وبدعم من بلدية دبي، تم مناقشة صناعة الأغذية وتأثيرها البيئي على دولة الإمارات، كما تم التطرق لاستراتيجيات الإدارة البيئية الفعالة، وتأثير صناعة الأغذية على تغير المناخ، وذلك خلال الندوة التي نظمتها شركة الروابي للألبان، احدى الشركات الرائدة في مجال منتجات الألبان في دولة الإمارات.

وقال الزيودي: «إن النمو المتزايد للسكان حول العالم يتطلب العمل على زيادة إنتاج المواد الغذائية بنسبة 60% خلال العقود الثلاثة القادمة مع الحفاظ على مستوى جودة الأغذية والبيئة المحيطة والموارد الطبيعية. ونحن بحاجة إلى وضع معايير قياس تهدف الى تحسين وكفاءة استخدام الموارد، ولا سيما تحسين استخدام الطاقة والمياه، وذلك خلال جميع مراحل صناعة الأغذية».

وأوضح ألكسندر مورا، وزير التجارة الخارجية لدولة كوستاريكا «لقد كانت كوستاريكا من أوائل الدول التي عملت على دعم المبادرات الصديقة للبيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية للاستفادة منها بكفاءة وخاصة من الطاقة المتجددة والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون». وقال عتيق جمعة فرج نصيب، نائب الرئيس الأول للخدمات التجارية في غرفة دبي: «تولي قيادتنا الرشيدة أهمية كبيرة لضمان صحة وسعادة جميع المقيمين على أرض الوطن، حيث يتمتع سكان دبي بأفضل مستويات للمعيشة غلى مستوى العالم».

تعليقات

تعليقات