انطلاق فعاليات أسبوع الأصم العربي في مراكز «زايد العليا»

انطلقت أول من أمس، على مستوى مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة المنتشرة في أنحاء إمارة أبوظبي فعاليات أسبوع الأصم العربي الثاني والأربعين الذي يتخذ هذا العام شعار «لغة الإشارة وسيلة مساعدة هامة للتواصل مع الأصم».

وقال عبد الله إسماعيل الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة في المؤسّسة إن القيادة الرشيدة حرصت على توفير كل سبل الرعاية الشاملة لجميع أفراد المجتمع سواء للجوانب التعليمية أو الصحية أو الاجتماعية أو الإنسانية لتنشئة جيل قوي متسلح بالإيمان والثقة بالنفس وبناء مجتمع متماسك قادر على مواجهة التحديات وذلك من خلال توجيهاتهم السديدة بإنشاء المؤسسات التي تعمل على رعاية وتعليم وتأهيل النشء من أجل هدف سامٍ مبنى على تنمية الفكر والعاطفة والسلوك والرعاية الشاملة.

وأكد الكمالي أن الدعم التي تحظى به مؤسسة زايد العليا من القيادة الرشيدة والمتابعة الحثيثة والتوجيهات من سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وأعضاء مجلس الإدارة أسهم في نجاح جهود المؤسّسة لتقديم أرقى سبل الرعاية والتأهيل لأصحاب الهمم لاسيما من فئة الصم والعمل على تحقيق هدف المؤسّسة الرئيسي بدمج جميع أصحاب الهمم التي تسمح حالاتهم بذلك في المجتمع.

وأشار إلى أن العمل على كشف الإعاقة في مراحلها الأولى لاسيما بالنسبة للصم من أهم الخطوات التي تسهم في تأهيل الأفراد من هذه الفئة للتعلم والعمل على دمجهم في المجتمع، مشيراً إلى أن الدولة وفرت من خلال المؤسسات المعنية لاسيما الصحية منها التجهيزات الطبية التي تساعد في الكشف عن حالات الصمم التي تصيب الأطفال بالمراحل الأولى.

إلى ذلك نظم قسم الإعاقة السمعية بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع للمؤسسة أول من أمس، احتفالاً بمركز دلما مول التسوقي إيذاناً بانطلاق أنشطة وفعاليات الأسبوع وذلك بحضور الشيخ محمد بن خليفة بن حمدان آل نهيان وكوادر من المؤسسة وعدد من أولياء أمور الطلاب وشخصيات المجتمع المحلي والطلبة الصم منتسبي المركز.

تعليقات

تعليقات