«الإمارات لحقوق الإنسان»: «أصحاب الهمم» رؤية شمولية تحفيزية

عبرت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، عن ارتياحها لإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مسمى أصحاب الهمم، على ذوي الإعاقة، معتبرة أنها رؤية شمولية وإنسانية وثقافية واجتماعية وتحفيزية تتجاوز الانعكاسات والأبعاد السلبية لعبارة ذوي الإعاقة، «ما يقتضي منا جميعاً العمل على ترسيخ وتعميم هذا الاصطلاح كاصطلاح عربي إقليمي ودولي».

وقالت الجمعية في بيان لها، أمس، إن ما خطته دولة الإمارات العربية المتحدة من خطوات عملية وتمكينية لأصحاب الهمم، تجعل منها بحق، الدولة الأفضل والأكثر اهتماماً بهذه الفئة، «ما يستحق منا كل الشكر والتقدير لقيادتنا التي اعتدنا دوماً على مبادراتها وقراراتها السابقة لتطلعات وطموح المجتمع وأفراده ومؤسساته».

وأضافت: «إن جمعية الإمارات لحقوق الإنسان تعرب عن بالغ شكرها وتقديرها وامتنانها لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وانعكاسها الإيجابي على تمكين ودعم أصحاب الهمم وتعزيز مشاركتهم في الشؤون العامة والوصول إلى مراكز صنع القرار».

تعليقات

تعليقات