عبدالله بن زايد يبحث مع المسؤول الياباني القضايا ذات الاهتمام المشترك

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، كاتسويوكي كاواي المستشار الخاص لرئيس الوزراء الياباني.

وجرى خلال اللقاء - الذي عقد في ديوان العام الوزارة بأبوظبي - بحث العلاقات التاريخية التي تجمع الإمارات واليابان وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متينة ومصالح استراتيجية مشتركة. كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة كاتسويوكي كاواي المستشار الخاص لرئيس الوزراء الياباني، مؤكداً الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية لتكون أكثر رسوخاً لما فيه خير البلدين والشعبين الصديقين.

وأكد سموه وقوف الإمارات مع اليابان فيما يتعلق بتجارب إطلاق الصواريخ التي تقوم بها كوريا الشمالية وأهمية دور المجتمع الدولي في اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتصدي لمثل هذه الانتهاكات، حفاظاً على الأمن والسلم الدوليين وفي إطار الالتزام بميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي.

من جانبه أكد كاتسويوكي كاواي، عمق العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين، مبدياً إعجابه بالنهضة الحضارية والتنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات على مختلف الصعد.

تعليقات

تعليقات