ساجدة شلتوني: طبيب الأسرة المرجع الأول

ساجدة شلتوني

أكدت الدكتورة ساجدة محمد شلتوني استشاري أول طب الأسرة بمستشفى الجامعة بالشارقة أن هناك عيادتين يوميتين لطب الأسرة تقدمان العلاج للمصابين بالاكتئاب والقلق، إضافة إلى المرضى أصحاب الأمراض المزمنة مثل الربو والسكر والضغط، حيث توجد خدمة متكاملة مع الأخصائيين من كافة التخصصات بالمستشفى، ويتم عمل الفحوصات حسب العمر، مبينة أن طبيب الأسرة يعد المرجع الأول الذي ينبغي زيارته من قبل المريض لدراسة حالته للتأكد من أنه يعاني من أمراض عضوية أم نفسية وبالتالي تحويله إلى الطبيب المختص حتى يجد الرعاية الصحية المناسبة وتشخص حالته بطريقة صحيحة، كما أنه منذ تفعيل عيادة طب الأسرة بالمستشفى قبل 5 أشهر بلغ عدد المراجعين 28 مراجعاً أعمارهم 55 عاماً، منهم اثنان يعانيان من الاكتئاب تم علاجهما، كما تم اكتشاف بعض المرضى يستخدمون علاجات منتهية الصلاحية.

وقالت شلتوني إن مريض الاكتئاب لا بد أن يعالج خلال ال 6 أشهر الأولى من تعرضه للحالة التي مر بها وذلك عن طريق الأدوية أو العلاج النفسي، كما أنه تم اكتشاف عدد من المراجعين يستخدمون علاجات متعددة أو منتهية الصلاحية وأخرى تعطي ذات النتائج يتم استخدامها في آنٍ واحد، وأخرى تستخدم بصورة خاطئة، مبينة أنه عند مراجعة المريض للعيادة يطلب منه إحضار كافة الأدوية والعلاجات التي يستخدمها لمراجعتها وبالتالي إعطاؤه الأدوية المطلوبة حتى تخفف عنه أعراض الاكتئاب، كما أن استخدام الأدوية بصورة خاطئة أو تلك منتهية الصلاحية تسبب أمراضاً ومتاعب للمريض، منها الأمراض النفسية.

وأوضحت أن هناك 6 حالات تعاني من المشكلات الأسرية تراجع العيادة خلال شهر، ولعل أبرزها التوتر، إضافة إلى حالات التوتر عند الطلبة وعدم التركيز بالقرب من موعد الامتحانات، فجميع تلك الحالات تجد العلاج المناسب قبل أن يستفحل أمرها ويصعب علاجها إذا وصلت إلى مراحل معينة، لافتة إلى أنه يتم فحص الزهايمر بالعيادة لكبار السن لأن اكتشاف نقص عمليات الإدراك المبكر لديهم تقلل من عملية الوصول إلى الزهايمر، وذلك عن طريق بعض العلاجات، كما أن كبار السن تتدهور عندهم الذاكرة بطريقة واضحة، وأن بعض العلاجات الناجعة بإمكانها أن تبطئ من عملية ظهور الأعراض التي تؤدي إلى تدهور الذاكرة بصورة جلية، مبينة أن العيادتين تم تجهيزهما بأحدث الطرق والأجهزة المتقدمة، وأنه مستقبلاً سيتم زيادة العيادات والكادر الطبي العامل فيها بهدف تقديم أفضل الخدمات الطبية، مناشدة كافة الأسر في حال ظهور أي أعراض أو اختلالات أو تصرفات غريبة على أي فرد من أفراد الأسرة فينبغي مراجعة الأطباء المختصين، لأن اكتشاف المرض في بدايته أياً كان نوعه ولا سيما المرض النفسي والاكتئاب والقلق يمكن السيطرة عليه في بداية الأمر.

تعليقات

تعليقات