قبيلة المناصير تنظم عرسها الجماعي الرابع

162 عريساً من أبناء القبيلة والقبائل الأخرى شاركوا في الحفل | وام

نظمت قبيلة المناصير مساء أمس حفل العرس الجماعي الرابع تحت شعار «عام الخير» بمشاركة 162 عريساً من أبناء القبيلة وأبناء القبائل الأخرى.

حضر الحفل - الذي أقيم بمجلس الوثبة في أبوظبي - عدد من أعيان القبائل وحشد كبير من المدعوين وأهل وذوي العرسان وسط مشاركة الفرق الشعبية والتراثية التي قدمت عروضها إلى جانب القصائد الشعرية التي ألقيت في حب الوطن وقيادته الرشيدة.

وقال أعضاء اللجنة المنظمة للعرس الجماعي إن رعاية أصحاب السمو الشيوخ لهذا الحفل تمثل دلالة واضحة على احتضان القيادة لأبنائها وتشجيعهم على الزواج، مؤكدين أن هذه الأعراس الجماعية تجسد روح التعاون المشترك وترسخ قيم التكافل وتقضي على مظاهر البذخ والإسراف وتدعم تكوين أسر جديدة متماسكة مستقرة بعيداً عن أعباء الديون وترسيخاً لذلك أصبحت هذه الاحتفالات تقليداً لافتاً عند قبيلة المناصير بدعم ورعاية من القيادة الرشيدة.

وأوضح العريس محمد إبراهيم المرزوقي، يعمل محامياً، في إطار تعبير عدد من المشاركين في العرس الجماعي عن فرحتهم بهذه المناسبة، أن الأعراس الجماعية تساهم في توفير أعباء الزواج على الشباب وتعد مناسبة اجتماعية مهمة في الوقت الحالي تميز أبناء الوطن وتظهر مدى قوة الترابط الاجتماعي بين قبائل وشباب الوطن.

وأعرب الدكتور منصور سيف بن عصيان المنصوري أن هذا العرس يأتي تأكيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لهذا الجيل.

تعليقات

تعليقات