رعاية متميزة يقدمها«طب الطوارئ» في مستشفى العين

■ فريق مركز طب الطوارىء يقدم رعاية فورية للمرضى | تصوير- عمران خالد

يعكف الطاقم الطبي والفني والتمريضي في مركز طب الإصابات والطوارئ بمستشفى العين، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، على أداء واجبهم الإنساني بإخلاص، حيث يستقبلون الحالات الصحية الطارئة، ويقدمون لها العلاج المناسب بسرعة، متنقلين من مريض إلى آخر لتقديم أفضل رعاية وعلاج، معربين عن جاهزيتهم لاستقبال أي حالة طوارئ لتقديم الرعاية الصحية لهم وإنقاذ حياتهم، وذلك من منطلق إيمان الطاقم الإداري والطبي والتمريضي بضرورة السعي إلى تقديم خدمات صحية متميزة وفائقة الجودة

100 ألف

وأوضحت الدكتورة غزالة بالحج المدير الطبي بالإنابة، إلى إن قسم الطوارئ بمستشفى العين يستقبل ما يقارب 100 ألف مريض سنويا يتم علاجهم وفق أفضل المعايير العالمية، ويضم هذا المركز وحدة متخصصة لحوادث الأطفال، وأيضا عيادة للطوارئ تضم قسماً خاصاً للأطفال، ويسعى مستشفى العين جاهداً لتقديم أفضل الممارسات الطبية لتحقيق مجموعة من مؤشرات الأداء العالمية والمحلية.

وأشار الدكتور حسام رحمة استشاري جراحة العظام، رئيس مركز طب الإصابات والطوارئ، إلى أن مركز طب الإصابات والطوارئ يعمل وفق آلية للتعامل مع الأشخاص الذين تعرضوا لحوادث على المستوى الكبير، وذلك من خلال التعاون مع الأقسام الأخرى في المستشفى ومنها الجراحة والعظام والأشعة والتخدير، كما يعمل مركز الحوادث وطب الإصابات على إعطاء الأولوية القصوى للحالات المرضية الأكثر خطورة والتي تحتاج إلى رعاية عاجلة، وتم تصنيفها على أنها حالات حرجة ومستعجلة جداً لا تحتمل الانتظار مثل إصابات الحوادث المرورية البليغة والجلطات بأنواعها والتشنجات، وآلام الصدر المبرحة والغيبوبة بأنواعها والحروق، وغيرها، مما سيساعد كثيرا على تقديم خدمة عالية الجودة لمثل هذا النوع من الحالات.

يتم تصنيف حالات الطوارئ إلى خمس درجات أخطرها الأولى، وأقلها خطورة الدرجة الخامسة، ويتم علاج الحالات من الدرجة الرابعة والخامسة في عيادة الطوارئ.

وأضاف: «تعمل عيادة الطوارئ الجديدة لمركز طب الإصابات والطوارئ والتي تم افتتاحها في فبراير الماضي على تسريع الإجراءات الطبية والخدمات العلاجية للحالات أو الإصابات البسيطة والتي يتم تصنيفها، حالات غير محتاجة إلى رعاية طبية عاجلة.

وتختص العيادة بمعالجة المرضى الذين يعانون من السعال والبرد والزكام وألم الأذن والحلق ومشاكل العيون والربو البسيط والمتوسط والجروح والالتواءات والكسور البسيطة، وألم الظهر المفاجئ والطفح الجلدي المفاجئ ومشاكل البول والتقيؤ والإسهال وغيرها من الأمراض الأخرى.

ومن جانب آخر فإن العيادة تضم فريقاً طبياً مؤهلاً وفق أفضل المستويات ومدرب على التعامل مع كافة الحالات، كما تقدم العيادة خدماتها لحوالي 100 مريض يوميا». كما أشار الدكتور ضياء جمان، استشاري طوارئ، إلى أن المركز مستعداً وجاهزاً لاستقبال أية حالة طوارئ، إضافة إلى حرصه على تقديم الخدمة الصحية للمصابين والمرضى.

تعليقات

تعليقات